إعلان

الحالة الوبائية تدفع فرنسا نحو حجر صحي جديد

إعلان

تواجه فرنسا حالة الإغلاق مجددا، في غضون أيام، وسط مخاوف من موجة جديدة من تفشي فيروس كورونا، مدفوعة من السلالة الجديدة التي اكتشفت أولا في بريطانيا، حسب تقرير لصحيفة “جورنال دو ديمانش” نقلا عن مصادر مطلعة لم يسمها .

إعلان

ووفق التقرير نفسه فإن القرار بات وشيكا، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد يعلن عن حجر صحي جديد، الثالث في البلاد، بحلول مساء يوم الأربعاء المقبل.

ووفقا للصحيفة فإنه من الممكن أن يبدأ الإغلاق الجديد قبل عطلة نهاية الأسبوع، ويستمر ثلاثة أسابيع على الأقل، بينما لم يحضر أي تعليق من مسؤولين في وزارة الصحة بخصوص هذا الخيار.

إعلان

وكان وزير الصحة أوليفييه فيران قد قال، يوم الخميس الماضي، إنه يمكن اتخاذ قرار بشأن إغلاق جديد أو قيود أكثر صرامة في غضون أيام أو أسابيع، إذ تجاوزت فرنسا عتبة 3 ملايين حالة إصابة بفيروس كورونا أول أمس الجمعة.

حالات العدوى التي تسببها السلالة الجديدة، وهي شديدة الانتقال وربما تكون أكثر فتكا منذ أن جرى اكتشافها أول مرة في بريطانيا أواخر العام الماضي، حذر منها الخبراء قائلين إنها سوف تزداد، على الأرجح، في الأسابيع المقبلة.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...