إعلان

فاعلون بالفنيدق يطالبون بحلول للأزمة الاقتصادية الخانقة

إعلان

طالب عدد من الفاعلين والنشطاء بمدينة الفنيدق، بضرورة أن تقوم الدولة بإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها المدينة جراء تداعيات كورونا وإيقاف التهريب المعيشي.

إعلان

وحسب تصريحات عدد من النشطاء المحليين في الفنيدق، فإن المدينة كان اقتصادها يتأسس على التهريب المعيشي، في ظل عدم وجود قطاعات أخرى، كالصيد البحري أو الفلاحي أو الخدماتي، وبالتالي فإن إيقاف التهريب المعيشي شكل ضربة قاصمة للفنيدق.

ويضيف النشطاء، أن ظهور وباء كورونا واستمراره لما يقرب عن سنة، زاد من تأزيم الوضع في المدينة التي أصبحت مدينة شبه مشلولة من الناحية الاقتصادية، وهو الأمر الذي أثر على الكثير من الأسر في المدينة، خاصة فئة الشباب.

إعلان

وارتفعت نسبة الهجرة السرية في صفوف شباب المدينة ومراهقيها، حيث أقدم العشرات منهم في الشهور الأخيرة، للهجرة سرا نحو إسبانيا أو التسلل إلى سبتة المحتلة بحثا عن فرص عمل ومستقبل أفضل.

ويطالب النشطاء المحليون من السلطات المختصة بجهة طنجة بضرورة التعجيل بإنجاز المنطقة التجارية الحرة وتوفير فرص عمل للشباب في أقرب وقت.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...