إعلان

التشرد والبرد القارس يقتل مغربيان في برشلونة الإسبانية

إعلان

ذكرت مصادر إعلامية أن مهاجرين مغربيين لفظا أنفاسهما الأخيرة بشوارع برشلونة، حيث كانا يعيشان حياة التشرد بدون مأوى، وظلا يفترشان الأرض ويلتحفان السماء في عز التقلبات الجوية الأخيرة التي انخفضت فيها درجات الحرارة لمستويات قياسية بعدد من الأقاليم والمدن الإسبانية.

إعلان

إعلان

وقد ذكرت المصادر ذاتها أن الوفاة كانت نتيجة عدم توفرهما الضحيتين على مأوى قار يأويهما.

وكشفت صحيفة (لابانغوارديا) التي أوردت الخبر أن الضحية الأول يبلغ من العمر 37 سنة، وقد عثر عليه ميتا في ساحة (بويتا بوسكا).

إعلان

أما الشخص الثاني فيبلغ من العمر 32 سنة، وقد عثر عليه جثة هامدة في حديقة (سيوتاديا).

وعزت الصحيفة سبب الوفاة إلى الانخفاض الكبير في درجة الحرارة.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...