إعلان

بلجيكا تضبط أزيد من 65 طنا من الكوكايين

إعلان

تمكنت السلطات البلجيكية في 2020 من ضبط زهاء 65,5 طنا من الكوكايين بأنفيرس، في مستوى قياسي جديد يجعل ميناء هذه المدينة الساحلية يحافظ على موقعه كأبرز مدخل لهذه المخدرات إلى أوروبا، وفق ما أعلنت وزارة المالية اليوم الثلاثاء.

إعلان

وحسب بيان للوزارة المشرفة على السلطات الجمركية، بعدما بلغت هذه الكمية 4,7 طنا في 2013، ازدادت المحجوزات من هذه المخدرات المهربة من أميركا اللاتينية بنحو أربع عشرة مرة في 2020.

وكانت كميات الكوكايين المضبوطة في أنفيرس قد بلغت 62,1 طنا في 2019، حيث عادة ما تهرب هذه الشحنات بكيفية مموهة داخل حاويات منقولة بحرا.

إعلان

وتحتل كولومبيا والبرازيل والإكوادور المراتب الثلاث الأولى للبلدان المصدرة لهذه الشحنات، فيما تشكل إسبانيا وهولندا مدخلين رئيسيين آخرين بعد بلجيكا لهذه المخدرات إلى أوروبا، وفقا للبيان الذي لم يكشف عن أية أرقام حول الكميات المضبوطة في هذين البلدين الأوروبيين.

وقدرت قيمة المضبوطات من هذه المخدرات في أنفيرس سنة 2020 بـ 7,5 مليارات يورو، على قاعدة سعر وسطي في الاتحاد الأوروبي محدد بـ 68,5 يورو للغرام الواحد من هذه المخدرات المباعة عموما في أكياس بـ”درجة نقاء تبلغ 60 في المائة”.

وقالت السلطات الجمركية البلجيكية إن أنشطة تجار المخدرات “لم تطلها تدابير الإغلاق” العام الماضي، داعية إلى تعزيز التعاون مع البلدان التي تخرج منها الشحنات غير القانونية لتطويق هذه الآفة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...