إعلان

اعتقال مستخدم بمستشفى يزوّر تحاليل كورونا مقابل 500 درهم

إعلان

نجحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة خريبكة في إيقاف ثلاثيني يشتغل بإحدى الوحدات الاستشفائية بالمدينة المخصصة لعلاج المصابين بفيروس كوفيد 19، متهم بتزوير نتائج تحاليل «كورونا» وتسليمها للراغبين في مغادرة التراب الوطني للإدلاء بها عند الحاجة بالمطارات والمعابر الحدودية، مقابل 500 درهم للشهادة المزورة.

إعلان

إعلان

وقالت مصادر رسمية من ولاية أمن بني ملال إن فرقة الشرطة القضائية بأمن خريبكة أحالت على النيابة العامة المختصة، صباح الخميس الماضي، شخصا يبلغ من العمر 30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله وخيانة الأمانة.

وحسب نفس المصدر فإن المعطيات الأولية للبحث كشفت أن المشتبه فيه استغل عمله كمستخدم بإحدى المؤسسات الاستشفائية بمدينة خريبكة، وأقدم على تزوير نتائج التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كوفيد-19 لفائدة أشخاص لم يقوموا بالخضوع لها، وكانوا يحتاجونها لمغادرة التراب الوطني، وذلك مقابل مبالغ مالية تقدر ب 500 درهم للشهادة المزورة الواحدة.

إعلان

واستنادا للمصدر ذاته فقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بمنزل المعني بالأمر عن حجز جهاز حاسوب ومفتاح لتخزين المعطيات الإلكترونية وهاتف نقال، بالإضافة لتسع وثائق تخص تحاليل الكشف عن وباء كوفيد-19 مسجلة في اسم الأغيار وتتضمن معطياتهم الشخصية.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، وذلك قبل أن يتم تقديمه أمام العدالة بعد انتهاء آجال الحراسة النظرية، حيث قررت النيابة العامة المختصة إيداعه السجن ومتابعته بتهم ثقيلة.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...