إعلان

الصحراء المغربية.. 4 قنصليات جديدة في شهر والإمارات سباقة

إعلان

أصبحت مدن الصحراء المغربية، لاسيما العيون والداخلة، واجهة للتمثيليات الدبلوماسية في المملكة المغربية، فمنذ عام 2017، بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، تسارع الدول إلى فتح قنصليات لها في المدن الصحراوية، كان آخرها افتتاح القنصلية الإماراتية في العيون، نوفمبر الماضي، وإعلان الولايات المتحدة الخميس، نيتها فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة.

إعلان

إعلان

وأعلن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، الخميس، أن الولايات المتحدة ستفتح قنصلية جديدة في مدينة الداخلة، جنوبي المغرب.

وقال بوريطة في تصريحه لـ”سكاي نيوز عربية”، “إن الحدث الأهم بالنسبة للمغرب والمغاربة كافة هو إعلان اعتراف أميركا بالسيادة المغرب على الصحراء، وإن الأمر تحول تاريخي في القضية”.

إعلان

وجاءت التصريحات، عقب إعلان البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة “باتت تعترف بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء”.

وذكر بيان للبيت الأبيض أن “الولايات المتحدة تؤكد كما ذكرت الإدارات السابقة دعمها لاقتراح المغرب للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء”.

إعلان

وأضاف البيان، “تعترف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء وتعيد تأكيد دعمها لاقتراح المغرب الجاد والموثوق والواقعي للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء”.

الإمارات سباقة

إعلان

في 4 نوفمبر 2020، كانت دولة الإمارات العربية المتحدة، أول دولة عربية تدشن قنصلية لها في مدينة العيون المغربية، في خطوة دبلوماسية فريدة أشادت بها الرباط.

وتم حفل افتتاح القنصلية الإماراتية في مدينة العيون بحضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، والسفير الإماراتي لدى الرباط، العصري الظاهري.

وخلال الحفل، قال وزير الخارجية المغربي، “إن افتتاح القنصلية في العيون له دلالات سياسية وقانونية”.

واعتبر أن الخطوة الدبلوماسية تأكيد على حق المغرب في سيادته في الصحراء ودعم من الإمارات، مشددا على أن العلاقات بين البلدين قوية وتاريخية.

وأضاف أن افتتاح القنصلية من شأنه أن يفتح لرجال الأعمال الاستثمار في المجالات الاقتصادية التي تمتاز بها مدينة العيون.

قنصلية أردنية

وفي 19 نوفمبر 2020، أعلنت مملكة الأردن عن نيتها فتح قُنصلية لها بمدينة العيون المغربية.

وبحسب بيان للديوان الملكي المغربي، فإن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أبلغ في اتصال هاتفي العاهل المغربي الملك محمد السادس، قرار فتح القنصلية.

وخلال الاتصال، أشاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين بالقرارات التي أمر بها ملك المغرب لإعادة تأمين انسياب الحركة المدنية والتجارية بمنطقة الكركارات بالصحراء المغربية.

وعبر الملك عبدالله الثاني للملك محمد السادس عن رغبة المملكة الأردنية الهاشمية في فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون المغربية.

وأشار البيان إلى أن وزارتي الخارجية في البلدين ستقومان بالتنسيق لوضع الترتيبات الضرورية لذلك.

البحرين على الخط

وعلى خطى الإمارات والأردن، سارت مملكة البحرين، وأفاد بيان للديوان الملكي في المغرب، في 26 نوفمبر الماضي، أن البحرين تعتزم إقامة قنصلية في مدينة العيون بالصحراء المغربية.

وقال البيان إن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، أبلغ الملك محمد السادس في اتصال هاتفي الخميس “قرار مملكة البحرين بفتح قنصلية عامة بمدينة العيون المغربية”، على أن يتم التنسيق بشأنها بين وزارتي الخارجية في البلدين.وأشاد ملك البحرين، بالقرارات التي أمر بها الملك محمد السادس “بمنطقة الكركرات بالصحراء المغربية، والتي أفضت إلى تدخل حاسم وناجع لحفظ الأمن والاستقرار بهذا الجزء من التراب المغربي”، بحسب ما أضاف البيان.

ومن جهتها، قالت وكالة أنباء البحرين، إن الملك حمد بن عيسى أكد للملك المغربي دعم دولته وتضامنها “مع المملكة المغربية في الدفاع عن سيادتها وحقوقها، في إطار السيادة المغربية ووحدة التراب المغربي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...