إعلان

بحركة خاطفة.. فيديو لأم تنقذ رضيعها من “اللدغة المميتة”

إعلان

نجحت أم بحركة خاطفة وسريعة، في إنقاذ رضيعها البالغ من العمر عاما واحدا، من فصيلة سامة وعملاقة من حيوان “الحريش”، المنتمي لعائلة تعرف باسم “ذات الـ44 قدما”.

إعلان

إعلان

وحسب الواقعة التي حدثت في تايلاند والتقطتها كاميرات المراقبة، فقد كان الطفل “نونغ” يلعب مع قطته على الأرض في منزله، عندما زحف الكائن السام نحوه بسرعة.

إعلان

ويظهر الفيديو “حريشا” يزيد طوله على 30 سنتيمترا، كان يستعد على ما يبدو للدغ الرضيع الذي لا يدرك خطورة الحيوان.

إلا أن الأم، التي كانت راقدة تتصفح هاتفها، انتفضت بسرعة عندما استشعرت الخطر، وأبعدت طفلها عن طريق الكائن المخيف، ثم ظهرت الجدة في المشهد لتمسك به باستخدام كوب.

إعلان

ويمكن أن تكون لدغات الحريش خطيرة بشكل خاص على الأطفال، حيث قد يتسبب سمها في إسراع معدل ضربات قلب الضحية وجعل التنفس عسيرا، وربما ينتهي الأمر بالوفاة.

والحريش من فصيلة عديدات الأرجل، وينتشر بكثرة في دول جنوب شرق آسيا، ويمكن أن تسبب لدغاته للكبار في تورم وألم شديدين لمدة تصل إلى 5 أيام.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...