إعلان

العثور على جثة أربعيني ملقاة في أحد الوديان بضواحي العرائش

عُثر بواد اللوكوس بضواحي مدينة العرائش، مساء أمس الإثنين، على جثة شخص في عقده الرابع توفي في ظروف غامضة.

إعلان

وذكرت مصادر محلية، أن عناصر الوقاية المدنية قامت بانتشال الجثة ونقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى لالة مريم لإخضاعها للتشريح الطبي ومعرفة سبب الوفاة.

ويلف غموض سبب وفاة صاحب الجثة، هل يتعلق الأمر بحادث عرضي أدى به إلى الغرق في الوادي، أم أن الأمر يتعلق بجريمة قتل.

إعلان

وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا لمعرفة هوية صاحب الجثة والملابسات التي تقف وراء وفاته.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...