إعلان

حرب “سرية” بين ممتهني الأعراس في طنجة بسبب الأعراس “السرية”

كشفت مصادر طنجة نيوز، أن هناك حربا تحدث بشكل سري بين عدد من ممتهني الأعراس في مدينة طنجة، بسبب الأعراس السرية التي تجري في المدينة بين الحين والآخر.

إعلان

إعلان

ووفق المصادر نفسها، فإن سبب الحرب، يرجع إلى الغيرة بين مهنيي هذا القطاع، حيث يستفيد بعض مهنيي قطاع الأعراس من تنظيم الأعراس السرية، في حين لا يستفيد الأخرون.

إعلان

وأوضحت المصادر ذاتها، أن مهنيي التجميل كـالزيانات، ونقاشات الحناء، والعدايات، إضافة إلى المصورين، يستفيدون من تنظيم الأعراس السرية، حيث يُقبل عليهم أصحاب الأعراس، في حين يتجنبون المهنيين الأخرين الذي تتأسس مهنهم على الضجيج، مثل الفرق الموسيقية والغنائية والفرق الفلكلورية.

إعلان

ودفع هذا الوضع، بالمهنيين الذين لا يستفيدون من الأعراس السرية للدخول في حرب مع المهنيين الأخرين، حيث يهجمون على القاعات التي تنظم الأعراس السرية وتكسير سياراتهم، تحت شعار “يا نخدمو كاملين .. يا نجلسو كاملين”.

ومما يزيد من هذه الهجومات، تقول مصادر طنجة نيوز، هو أن المهاجمين يدركون أن أصحاب القاعات والمهنيين الذين يشتغلون في الأعراس السرية لن يستطيعوا تقديم شكايات للمصالح الأمنية، لأنهم في الأصل يخرقون قانون الطوارئ الصحية.

وهنا يطرح العارفون بخبايا هذه الحرب السرية عدد من الأسئلة، من أبرزها، هل السلطة بطنجة على علم بتنظيم الأعراس السرية؟ وهل هي على علم بالصراع القائم الذي قد يتطور إلى ما لا يحمد عقباه في حالة إذا استمر لوقت أطول؟

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...