إعلان

المغربية فاطمة تعود للمنزل بعد قرابة خمسة أشهر كأطول مدّة لمصابة فالمستشفى ببريطانيا بسبب ڤايروس كورونا

طنجة نيوز

المغربية فاطمة بريدل، 35سنة، بعد عودتها للمملكة المتحدّة قادمة من المحمدية، تخرج من المستشفى ببريطانيا بعد 141 يوما قضتها في مستشفى ساوتهامپتون جنوب إنجلترا، وهي أطول مدّة بين مرضى ڤايروس كورونا بالمملكة، حيث قضت منها 105 أيّام تحت جهاز التنفس الاصطناعي (ventilator) ومنها 40 يوما في الغيبوبة.

إعلان

إعلان

فاطمة قضت فترة الحجر الصحي بالمملكة تقريبا كلها فالمستشفى، حيث عانت طول هاته المدّة من ڤايروس كورونا، الالتهاب الرئوي وتعفن الدّم. “تمنيت في لحظة أن أموت، أردت أن أصرخ، لكن لم يكن بمقدوري فعل أي شيء” تقول معبرة عن معاناتها من آلة التنفس.

فاطمة، زوجة جندي سابق، أصيب هو الآخر بالڤايروس ولم يتمكنا من الاجتماع معا إلا بعد مُضيّ خمسة أشهر، حيث كانا يتواصلان فقط بتقنية فايس-تايم فالهاتف. فاطمة مازالت تحت مراقبة الأطباء فالمنزل وإحدى رئتيها انهارت ولن تعمل بكامل قوتها لاحقا، تقول أنّها ممتنّة لطاقم الرعاية الصحية بأكمله وتتمنّى أن تعمل معهم لاحقا.

إعلان

وزير الصحة البريطاني علّق على خبر شفائها أنه يسعر بسعادة غامرة لتعافيها وأشاد بنظام الرعاية الطبية

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...