إعلان

شاطئ سبتة يُسجل أول ضحية غرق في الصيف الجاري

لفظ شخص يبلغ من العمر 56 عاما، أنفاسه الأخيرة مساء أمس الجمعة بشاطئ مدينة سبتة المحتلة، بعدما غرق أثناء السباحة.

إعلان

إعلان

وذكرت مصادر سبتة الإعلامية، أن الضحية كان قد توجه للسباحة في شاطئ تراخال، لكن بعد وقت قصير انتبه إليه المواطنون وهو جثة فوق سطح الماء.

إعلان

وتم إعلام مصالح الوقاية المدنية والإغاثة، التي حلت بعين المكان، وقامت على الفور بانتشال الجثة وحاولت إنقاذ حياته، لكنه كان قد فارق الحياة.

إعلان

وتُعتبر هذه أول حالة غرق في فصل الصيف في مدينة سبتة المحتلة، التي عادت فيها الحركة إلى سابق عهدها بعد تعافيها من كورونا.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...