إعلان

عمال شركة أمانور يجددون مطلبهم لوالي جهة طنجة بالتدخل لحل مشاكلهم

جدد عمال ومستخدمو وأطر شركة أمانور، المنتمون لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، مطلبهم في رسالة موجهة لوالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد امهيدية، من أجل التدخل لحل مشاكلهم العالقة.

إعلان

إعلان

وحسب نص الرسالة، فإن العمال يؤكدون للوالي الوضعية المأساوية التي يعيشونها والتي تتعمق يوما بعد اخر، إذ قارب الإضراب الذي يخوضنه الأربعة أشهر بكل من طنجة والرباط وتطوان.

إعلان

وأضافت الرسالة بأنه بالرغم كل النداءات والرسائل والآلام والمعاناة، لم يتلقى العمال الأجوبة والحلول الكفيلة بالتخفيف من معاناتهم، خصوصا في هذه الظرفية العصيبة التي تمر منها بلادنا.

إعلان

وقال المتضررون في رسالتهم للوالي” ولتعلموا سيادتكم أننا أجلنا كل خطواتنا التصعيدية ضد إدارة شركة أمانور، التي كانت ولازالت السبب المباشر في معاناتنا، وجمدنا كل البرامج النضالية استجابة لنداء وقرار الحجر الصحي الذي اتخذنه السلطات المعنية لمحاربة فيروس كوفيد-19.”

وأضافت الرسالة “ويبدو أننا أصبحنا بين مطرقة الظروف القاسية الناجمة عن تفشي فيروس كوفيد-19 وسندان مخطط الجوع والتجويع في حقنا وحق أسرنا، وهو المخطط التي تحاول من خلاله الإدارة تركيعنا وثنينا عن خوض المعركة من اجل مطالبنا العادلة والمشروعة، خصوصا أنها لم تبدي أي تجاوب يذكر فيما يخص ملفنا المطلبي، ولم تقدم أي توضيح حول سبب عدم التصريح بالعمال لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للاستفادة من صندوق الدعم ضد جائحة كوفيد، كما أننا لم نتلق أي رد أو توضيح جدي وملموس من طرف المفتشية الجهوية للشغل، وهي الجهة المسؤولية بشكل رسمي عن الوقوف ضد كل ما يهدد الاستقرار المهني والاجتماعي للأجراء”.

هذا وجدد العمال في رسالتهم على التأكيد مرة أخرى على حقهم في الاستفادة من صندوق الدعم لمواجهة آثار جائحة covid-19، ولا يجب أن يطال الاهمال أو النسيان أو التماطل هذه النقطة الملحة وكل نقاط ملفهم المطلبي حسب تعبيرهم، مع إشارتهم إلى أنهم يعتزمون خوض جميع الأشكال النضالية لتحقيق مطالبهم.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...