إعلان

وضع الفرنسي الذي ظهر في فيديو وهو يدهس قطيع أغنام تحت الحراسة النظرية بتهمة الحاق الاذى بالغير‎

على اثر تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق عملية دهس لقطيع من الأغنام، من طرف فرنسي مقيم بمنطقة الصنوبر ببوزنيقة، بعد خلاف على حق المرور، تفاعلت مصالح الدرك الملك بالمنصورية مع الحادث، حيث استمعت للطرفين، مع توجيه تهمة الحاق الاذى بالغير للفرنسي وابقائه تحت الحراسة النظرية، اذ من المنتظر ان يتم تقديمه غدا امام النيابة العامة.

إعلان

إعلان

واضح مصدر صحفي، الى ان هذا الحادث ليس الأول للفرنسي ، حيث قام منذ سنة بقتل كلب حراسه امام نادي الصنوبر، مشيرا الى ان المشتبه فيه ليس له أي أرض كما تداولت بعض المواقع، ولديه فقط محل للوجبات السريعة داخل النادي المملوك للدولة، مشددا على انه لا يحق له أن يمارس هذا الشطط والتعسف على حقوق الغير.

إعلان

وبحسب مصدر جمعوي، حاول الفرنسي التفاوض مع عائلة القاصر والاب مالك القطيع ، لكن تدخل فاعلين في المجتمع المدني حال دون ذلك، خاصة بعدما انتشر الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

إعلان

ذات المصدر اكد ان جمعيات محلية نصبت نفسها كطرف مدني في قضية عملية الدهس التي قام بها الفرنسي المقيم بشاطئ الصنوبر دافيد بالمنصورية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...