تطوان: الاحتفاء باليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة

احتفت مجموعة من الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بتطوان, أمس الجمعة, باليوم العالمي للأشخاص المعاقين الذي يشكل مناسبة لتحفيز اندماج وولوج هذه الفئة للحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
احتفت مجموعة من الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بتطوان, أمس الجمعة, باليوم العالمي للأشخاص المعاقين الذي يشكل مناسبة لتحفيز اندماج وولوج هذه الفئة للحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وبهذه المناسبة, أصدرت هذه الجمعيات بيانا دعت فيه الحكومة إلى “الإسراع بإصدار القانون الذي يعزز كرامة الأشخاص في وضعية إعاقة”, وكذا المراسيم التنظيمية الخاصة بتنظيم الولوجيات.

إعلانات

كما دعت السلطات المحلية والجماعة الحضرية لتطوان, إلى استحضار أفضل لبعد الإعاقة في الأوراش المفتوحة بهذه المدينة, وإشراك الأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم ضمن كل مراحل تشخيص وإعداد المخطط الجماعي التنموي, وفق مقاربة تحترم حقوق هؤلاء الأشخاص والتنمية المندمجة, إلى جانب دعم مشاريع وأنشطة الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة باعتماد مبدأ تكافؤ الفرص.

كما دعت الجمعيات النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية, إلى توفير الظروف الملائمة لنجاح الاندماج المدرسي للأشخاص في وضعية إعاقة وضمان حقهم في تمدرس مستقر ومستمر, سواء على مستوى التعليم الابتدائي أو الثانوي.

وخلص البيان إلى أن الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بتطوان, بالنظر إلى تجاربها وخبرتها في مجال توفير الخدمات والتنظيم, قادرة على تعبئة الموارد البشرية قصد إحداث قوة بديلة من شأنها التأثير على اتخاذ القرارات المتعلقة بالإدماج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة.

إعلانات

ويشكل اليوم العالمي للمعاقين الذي أعلنته الأمم المتحدة يوم 3 دجنبر 1992, مناسبة لتجديد التأكيد على مجموعة من المبادئ الأساسية التي تشدد على أن “جميع البشر يولدون أحرارا متساوين في الكرامة والحقوق”.


قد يعجبك ايضا
جار التحميل...