طنجة: المسجد الأعظم، معلمة تاريخية بامتياز

بعد تحرير مدينة طنجة من الاحتلال الانجليزي والبرتغالي، قام السلطان مولاي إسماعيل بترميم المسجد بعد أن كان معبدا مسيحيا.
بعد تحرير مدينة طنجة من الاحتلال الانجليزي والبرتغالي، قام السلطان مولاي إسماعيل بترميم المسجد بعد أن كان معبدا مسيحيا.

إعلانات

وقد شهد المسجد عدد من الأحداث الوطنية، أبرزها زيارة الملك الراحل محمد الخامس إلى مدينة طنجة سنة 1947، حيث أحيى به سنة الخلفاء الراشدين.

للتعرف أكثر على المسجد، شاهد الربورتاج التالي (القناة الأولى)

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...