طنجة: شرطي يضطر لاستعمال سلاحه خلال عملية توقيف عنصر في عصابة إجرامية

أفاد مصدر أمني أن عنصرا يعمل بالفرقة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، اضطر، أمس الاثنين، إلى استعمال سلاحه بإطلاق رصاصتين منه، الأولى على سبيل الإنذار، والثانية استقرت بالساق اليمنى لشخص من ذوي السوابق الإجرامية كان يحمل سكينا من الحجم الكبير.
أفاد مصدر أمني أن عنصرا يعمل بالفرقة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، اضطر، اليوم الاثنين، إلى استعمال سلاحه بإطلاق رصاصتين منه، الأولى على سبيل الإنذار، والثانية استقرت بالساق اليمنى لشخص

إعلانات

من ذوي السوابق الإجرامية كان يحمل سكينا من الحجم الكبير.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعد توقيف المشتبه به ، وهو عضو في عصابة إجرامية، تم إلقاء القبض على عنصرين اثنين آخرين.

إعلانات

واشار المصدر إلى أن عملية التوقيف تأتي في إطار الأبحاث التي باشرتها الشرطة القضائية بطنجة في واقعة السرقة الموصوفة التي ارتكبها ليلة 26 – 27 يوليوز الفائت، ستة أشخاص داخل مسكن بالمدينة حيث استولوا على سيارة رباعية الدفع وخزنة تحتوي على مجوهرات ومبلغ مالي إضافة إلى أجهزة إلكترونية.

واشار المصدر إلى أن الموقوف أظهر خلال عملية التوقيف، التي تمت بغابة صغيرة بحي “الرهراه “، أظهر مقاومة شديدة لعناصر الشرطة، كما أصاب أحد الشرطيين المتدخلين في يده بواسطة السلاح الأبيض، مما اضطر الأخير إلى استعمال سلاحه.

وكان الشرطي ضمن فرقة مكونة من خمسة موظفين شرطيين مؤطرة بواسطة ضابط.

وقد أسفرت عملية التفتيش داخل منزل الموقوف، الذي تم إدخاله إلى مستشفى محمد الخامس تحت الحراسة الشرطية، عن حجز جزء من المسروق وسيف، كما نجحت التحقيقات التي بوشرت على ضوء عملية التوقيف في استرجاع السيارة المسروقة.

و.م.ع.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...