تفاصيل إختطاف ابنة مسؤول عسكري وإغتصابها بشكل جماعي داخل غابة

كشفت مصادر إعلامية أن المركز الترابي للدرك الملكي بالعيايدة بسلا أحال على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، عصابة للاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الجماعي، بداية الأسبوع الجاري، بعدما اختطف أفرادها، نهاية الأسبوع الماضي، تلميذة ابنة مسؤول عسكري برتبة مساعد، وتوجهوا بها نحو غابة عامر بمحيط القاعدة الجوية الأولى بسلا وتم اغتصابها، ليلا، ما دفع قاطني المنطقة إلى الخروج ليلا لمؤازرة الدرك الترابي في البحث عن المختطفين.

وحسب ذات المصادر، فقد استعانت قوات الدرك بفلاح ابن المنطقة الذي دلها على ممرات الغابة، لتعثر خلال الساعة الثالثة ليلا على القاصر مرمية ومجردة من ملابسها وتحمل فقط حمالات الصدر وهي في حالة غيبوبة، قبل أن يغطيها أحد الشهود بمعطفه لحمايتها من البرد القارس، وبعدها نقلت على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري للدراسات محمد الخامس قصد العلاج، فيما نجح كومندو الدرك في إيقاف ثلاثة متورطين.

وأوضح مصدر أن التحريات الأولية للدرك أظهرت أن الضحية كانت رفقة تلميذ آخر يدرس بالسنة الثانية باكلوريا، على متن دراجة نارية بالمنطقة، ليفاجئهما أفراد العصابة مدججين بأسلحتهم البيضاء، ويعتدوا على رفيقها بسيف ليسقط أرضا في حالة غيبوبة، ونقل بدوره إلى المستشفى فيما اختطفوا القاصر، ولاذوا بالفرار عبر ناقلة ذات محرك نحو غابة عامر، ليعتدوا عليها جنسيا وجسديا.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...