حالات الانتحار تتواصل بطنجة.. أستاذة تشنق نفسها في اكزناية

أقدمت امرأة في عقدها الثالث، وتشتغل مدرسة في إحدى المؤسسات التعليمية بطنجة، على وضع حد لحياتها عن طريق الانتحار بشنق نفسها بحبل داخل بيتها.

إعلانات

وحسب مصادر مطلعة، فإن الهالكة علقت نفسها بحبل داخل غرفتها، في المنزل الذي تقطن فيه رفقة زوجها بحي كولينا بمنطقة اكزناية بطنجة.

وفور علمها بالواقعة، حلت مصالح الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في الموضوع، في حين جرى نقل الجثة إلى مستودع الاموات.

وتجدر الإشارة إلى مدينة طنجة شهدت صباح اليوم أيضا إقدام شخص على رمي نفسه من سطح منزله بحي البرانص، وانتحار فتاة أخرى أمس الأربعاء رمت بدورها بنفسها من السطح.

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...