إعلانات

ساكنة طنجة بمختلف الشرائح تعاني مع شركة “ألزا”

تعاني ساكنة مدينة طنجة بمختلف شرائحها، خاصة فئة الطلبة من تهاون شركة “ألزا” المفوض لها تدبير قطاع النقل العمومي بالمدينة، بسبب عدم اهتمامها بمطالب السكان.

إعلانات

ووفق المعطيات المتوفرة لـ”طنجة نيوز”، فإن بعض الخطوط تعرف ضغطا كبيرا، لكن شركة ألزا توفر حافلات صغيرة الحجم، الأمر الذي يؤدي إلى اكتظاظ المسافرين ومعاناة في السفر.

كما أن بعض الأحياء الهامشية تعاني من انعدام النقل الحضري، حيث لا تغطي شركة ألزا كافة المناطق، وهو ما يجعل شريحة مهمة من المواطنين أمام معاناة يومية لقضاء حوائجهم.

إعلانات

وجدير بالذكر أيضا أن الحالة الميكانيكية لحافلات ألزا كارثية، حيث لم يتم تغيير تلك الحافلات منذ بداية العمل بهم في طنجة منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...