إعلان

إطلاق النار على سيارة الشرطة بحي برينسبي بسبتة المحتلة

تعرضت سيارة تابعة لجهاز الشرطة الوطنية الإسبانية، مساء أول أمس الأحد لعملية اطلاق الرصاص أثناء تواجدها بحي “برينسبي” الذي يسكنه فقط السبتيون المنحدرون من أصول مغربية.

إعلان

وفور تعرضها لهذا الحادث ،الذي جاء أياما قليلة بعد إطلاق النار على مسجد الخليفة مولاي المهدي بمدينة سبتة، أرسل قائد شرطة سبتة تعزيزات كبيرة من أجل تطويق الحي الذي لا تتجاوز مساحة المباني العشوائية المتواجدة به 1 كيلومتر مربع.

إعلان

و تمت الاستعانة بالكلاب البوليسية، المتخصصة في البحث عن المتفجرات، إضافة إلى عناصر الشرطة العلمية من أجل الوصول إلى المشتبه فيهم.

يذكر أن حي “برينسبي” الواقع بمنطقة عشوائية بمدينة سبتة يعرف بين الفينة والأخرى، عمليات إطلاق النار بين عناصر مافيا الاتجار في المخدرات والتهريب بمختلف أشكاله، من أجل بسط السيطرة والنفوذ في أوساط عالم الجريمة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...