كلمات قابلة للاشتعال في أية لحظة

هي مجرد كلمات كتبتها في أوقات متفرقة.. قد تعني شيئا وقد لا تعني أي شيء على الإطلاق. قد تهم البعض وقد لا تعني للبعض سوى.. كلمات قابلة للاشتعال في أية لحظة.
هي مجرد كلمات كتبتها في أوقات متفرقة.. قد تعني شيئا وقد لا تعني أي شيء على الإطلاق. قد تهم البعض وقد لا تعني للبعض سوى.. كلمات قابلة للاشتعال في أية لحظة.

* كنا ثلاثة أشخاص.. ظل يقول له أنه رجل رائع وملتزم ومنضبط.. ذكي ولماح.. أمين ووفي.. باختصار وصفه بكل الصفات الحميدة في غضون دقائق.. في الأخير استطاع أن يقنعني أنني ألعن شخص رآه على وجه الأرض.
* واحدة من أفضل طرق السعادة المباشرة: ألا تجد الوقت لتفكر إن كنت حزينا أم لا.
* التواضع المفتعل: خط الدفاع الأخير لمن فشل في أن يتكبر.
* وراء كل رجل عظيم امرأة.. هذا جميل فعلا.. لكن لا أحد تساءل: ما الذي تفعله تلك المرأة وراءه بالضبط؟!!
* إذا اختارتك امرأة لأنك وسيم أو ثري أو ذو منصب، فكن وثقا أنها ستتركك عندما تجد من هو أوسم أو أكثر ثراء أو أعلى منك منصبا.. لكن عندما تختارك امرأة فقط لأنك أنت فهي ستبقى بجوارك إلى الأبد لأنها لن تجد أبدا “أنت” آخر.
* أسباب اختراع الهاتف المحمول واضحة جدا: 1 – أن ينقل إليك الأخبار السيئة – 2 – أن تنفذ بطاريته في المكان الذي لا يوجد به تيار كهربائي – 3 – أن يرن مباشرة بعد أن يكبر الإمام.
* ينبغي أن يضيفوا هذا التعريف للسعادة في منجد الطلاب: السعادة هي كأس شاي منعنع في مقهى الحافة ولحظة تأمل.. فقط لا غير.
* قال لي أنه يشعر بالقرف من كل هذه الطرق المهدمة التي توجد بطنجة… فقط نسي أن يضيف أنه غادر هذه الأخيرة قبل عام فقط على متن قارب مطاطي.
* من طلب العلا سهر الليالي.. كان هذا المثال واضحا فيما سبق.. الآن علينا أن نتساءل بإلحاح: أين سنسهر بالضبط؟
* كان سعيدا جدا لأنهم نشروا صورته ومقالته في ذلك الموقع الإلكتروني.. عندما سأله أول شخص قابله عن عمله الحالي أجاب بثقة لا متناهية: صحافي.
* من شدة غضبه قام بتحطيم شاشة الكمبيوتر لأن كل التعليقات كانت تعارض ما كتبه في مقالته الأخيرة بعنوان: حرية الرأي!!
* هناك ميزة رائعة للحمامات الجديدة وهي أنها تخدع الكثيرين فيذهبون للمشاركة في سوبر ستار أو استوديو دوزيم.. فقط كي يستلقي الآخرون على ظهورهم من الضحك فيما بعد وهم يسخرون من أصواتهم على يوتوب.
* هناك قانون غير مكتوب يجعل الهواتف المحمولة تسقط في دورة المياه، والحليب يندلق عندما تدير وجهك، ناهيك عن انقطاع المياه صباح عيد الأضحى.
* أشد اللحظات هدوءا على مدار السنة: ساعات القيلولة في عيد الأضحى، وصباح أول يوم أحد في رمضان.
* عمليات التجميل طريقة لخداع الآخرين… بل وخداع نفسك أيضا.
* هناك شخص يتدخل دائم في جميع المشاجرات كي يهدئ النفوس (كايفارق).. هذا الشخص – في الحقيقة – هو الذي يؤجج الشجار.. بدونه كان المتشاجران سيبدآن في التثاؤب من شدة الملل.
* يبدو أنني سأقضي وقتا طويلا في البحث عن رجل لا يخجل من قول: لا أعــــــــــــلم.

إعلان

عبد الواحد استيتو
stitou1977@yahoo.com

http://stitooo.blogspot.com

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...