طنجة: بيان استنكاري من جمعية ازرق ابيض

في ما يلي نص البيان التنديدي من جمعية ازرق ابيض على أعقاب لقاء اتحاد طنجة والمغرب الفاسي، والذي توصلت به طنجة نيوز، صباح اليوم الخميس.
في ما يلي نص البيان التنديدي من جمعية ازرق ابيض على أعقاب لقاء اتحاد طنجة والمغرب الفاسي، والذي توصلت به طنجة نيوز، صباح اليوم الخميس.

إعلانات

البيان

بعد الاعتداءات الهمجية التي تعرض لها لاعبو فريق اتحاد طنجة لكرة السلة ، يوم الاثنين 15 مارس 2010، بقاعة 11 يناير بمدينة فاس ، على ضوء إجراء مقابلة الإياب لنصف نهاية كاس العرش وما صاحبها من أحداث الشغب ،التي كان بطلها بامتياز الجمهور الفاسي الذي أتبث بشكل لا يدع مجالا للشك عن تخلفه وعجز مسؤولي مكتب فريقه المسير، عن استيعاب بعض مفاهيم بديهية في قاموس الرياضة بصفة عامة ،ولعل أهمها التحلي بالروح الرياضية ،واحترام الخصم …

إعلانات

إن جمعية ازرق ابيض للأنصار و محبي فريق اتحاد طنجة ،ومن منطلق مسؤولياتها و حرص أعضاءها على نشر ثقافة الروح الرياضية، لتندد بكل الأحداث المأساوية و المخجلة التي عرفتها تلك المقابلة ،والتي بدأت على إيقاع منع أزيد من 300 متفرج طنجاوي كان قد رحل مع فريقنا إلى مدينة فاس ،من ولوج قاعة 11 يناير مسرح الجريمة .مرورا برشق الجمهور الفاسي للاعبينا بالحجارة و القارورات أثناء قيامهم بالتسخينات اللازمة قبل خوض اللقاء ،مما أدى إلى إصابة أكثر من لاعب طنجي بجروح متفاوتة،ثم معاودة ذات الفعل الشنيع قبل نهاية المقابلة بأربعة دقائق،أدت إلى توقيف المباراة بصفة نهائية.

كما نشجب القرار الانحيازي الذي صدر عن لجنة العقوبات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة ،على خلفية الأحداث التي وقعت يوم الاثنين الأسود، والذي جاء لينصف الجاني . ليعكس بذلك عن الواقع المؤسف لرياضتنا التي لابد وان تتخلص من العقليات المتزمتة كالتي يملكها أعضاء المكتب المسير لفريق المغرب الفاسي ،وذلك في سبيل إقلاع حقيقي لرياضتنا.

بالنهاية ، ننوه بالدور المميز و التنسيق الأمني الجيد، بين ولاة امن مدينتي فاس و طنجة ،و تعاونهم مع جمعية ازرق ابيض في سبيل إنجاح مهمة جمعيتنا.

جمعية ازرق ابيض

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...