أزيد من83 ألف ناجح وناجحة و18،71 أعلى معدل في الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا2008

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، أمس الثلاثاء، أن عدد الناجحين برسم امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة الباكالوريا للسنة الدراسية2007 -2008 ، بلغ83 ألف و64 ، أي بنسبة نجاح بلغت11 ر38 بالمائة من مجموع المترشحين ا
أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، يوم الثلاثاء 17 يونيو 2008، أن عدد الناجحين برسم امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة الباكالوريا للسنة الدراسية2007 -2008 ، بلغ83 ألف و64 ، أي بنسبة نجاح بلغت (38,11) بالمائة من مجموع المترشحين المتمدرسين،

إعلانات

مشيرة إلى أن نسبة نجاح الإناث تجاوزت51 بالمائة.
وأبرزت الوزارة في بلاغ لها حول نتائج الدورة العادية لامتحان نيل شهادة الباكالوريا دورة يونيو (2008 )، أن نسبة النجاح بلغت بالشعب العلمية والرياضية والتقني(49,52)بالمائة، مسجلة بذلك زيادة قاربت أربع نقط مقارنة مع الدورة العادية لسنة2007 ، بينما لم تتعد نسبة النجاح بالشعب الأدبية36 ر24 بالمائة.

وبالنسبة للمترشحين الأحرار، يضيف البلاغ، فقد بلغ عدد الناجحين2156 من مجموع 18 ألف و109 مترشحا ومترشحة حاضرين بنسبة نجاح ناهزت12 بالمائة.

إعلانات

وتجدر الإشارة إلى تسجيل معدل18،71 على20 كأعلى معدل وطني للنجاح برسم هذه الدورة، مع التنويه بحصول حوالي40 بالمائة من الناجحين على ميزة مستحسن فما فوق.

وذكر البلاغ أن ما مجموعه106 ألف و183 مترشحا ومترشحة سيستفيدون من الدورة الاستدراكية، وهو ما يمث (46,1) بالمائة من بين المترشحين الحاضرين في الدورة العادية، مضيفا أن الدورة الاستدراكية ستجري أيام1 و2 و3 يوليوز2008 .

وأضاف البلاغ أنه من المنتظر أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية لهذه الدورة مباشرة بعد المداولات والتي ستجرى يومي12 و13 يوليوز2008 .

وأكد أن امتحانات هذه السنة تميزت باتخاذ إجراءات هدفت، من ناحية، إلى إحكام آليات محاربة ظاهرة الغش في الامتحان، حيث تم تجسيل تراجع ملموس لهذه الظاهرة، وإلى اعتماد تدابير جديدة، من ناحية أخرى، لتحسين المردودية، تم على إثرها تخفيض عدد اختبارات الامتحان الوطني الموحد إلى ما بين3 و4 اختبارات حسب الشعب، فضلا عن اتخاذ إجراءات جديدة لتطوير مساطر التصحيح ضمانا لتكافؤ الفرص.

وذكر البلاغ بأن تنظيم امتحانات الباكالوريا لهذه السنة، تم في ضوء عدة مستجدات أهمها إنهاء إرساء الهندسة البيداغوجية الجديدة بسلك الباكالوريا، بإحداث شعب ومسالك واعتماد مناهج وكتب مدرسية جديدة، وما واكب ذلك من تأطير الإعداد لهذه الامتحانات، عبر إصدار الوزارة للأطر المرجعية الخاصة بالمواد المعنية بالامتحان الوطني الموحد.

و.م.ع.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...