إعلان

وفد من ميناء برشلونة يزور ميناء طنجة

شرع وفد يمثل سلطات ميناء برشلونة وعدد من رجال الأعمال الكاتالونيين, أمس الاثنين, في زيارة عمل لمدينة طنجة التقى خلالها بمسؤولين عن ميناء طنجة المتوسط.وتهدف هذه الزيارة, التي ستشمل أيضا مدينة الدار البيضاء, إلى بحث فرص الشراكة والتكامل بين مينائي برشل
شرع وفد يمثل سلطات ميناء برشلونة وعدد من رجال الأعمال الكاتالونيين, يوم الاثنين 16 يونيو 2008، في زيارة عمل لمدينة طنجة التقى خلالها بمسؤولين عن ميناء طنجة المتوسط.

إعلان

وتهدف هذه الزيارة, التي ستشمل أيضا مدينة الدار البيضاء, إلى بحث فرص الشراكة والتكامل بين مينائي برشلونة وطنجة المتوسط لتعزيز النقل البحري بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.
وعقد الوفد الكاتلاني, الذي يقوده رئيس ميناء برشلونة خوردي فايس ونائب وزير السياسية المجالية والأشغال العمومية بالحكومة المستقلة لكاتالونيا مانويل نادال, لقاء عمل مع عدد من المسؤولين ورجال الأعمال المغاربة استعرض خلاله أعضاء الوفد مؤهلات هذه البنية التحتية التي تطمح لأن تصبح من أكبر الأرضيات المينائية بأوربا.

وأعرب رئيس ميناء برشلونة عن رغبة المسؤولين الكاتالايين في الدخول في شراكة فعلية مع عدد من الموانئ المتوسطية لجعل حوض البحر الأبيض المتوسط أرضية للمبادلات التجارية العالمية, مبرزا أن التعاون مع ميناء طنجة المتوسط يعد “محورا استراتيجيا ” في مخطط توسع نشاط الميناء نحو القارة الافريقية.

في الإطار نفسه, أكد رئيس المجلس المديري للوكالة الخاصة طنجة المتوسط السيد سعيد الهادي على منطق الشراكة بين الطرفين لجعل مضيق جبل طارق قطبا مينائيا متكامل الخدمات, مبرزا أن أول الخطوط البحرية التي ستنطلق من ميناء المسافرين المرتقب تدشينه في نونبر المقبل ستكون في اتجاه مدينة برشلونة.

وتأتي هذه الزيارة في سياق تفعيل اتفاق تعاون أبرمه الطرفان في أبريل الماضي, وينص على تقوية العلاقات التجارية بين الطرفين عبر تفويت منطقة لوجستيكية تمتد على مساحة عشر هكتارات بمحيط ميناء طنجة المتوسط لفائدة ميناء برشلونة من أجل تطوير خدمات للفاعلين المينائيين الذين سيستغلون الخط البحري بين الميناءين.

إعلان

ومن المنتظر أن تتعزز المبادلات التجارية بين طنجة وبرشلونة, اللذين تربطهما حاليا ثلاث رحلات بحرية أسبوعية, مع افتتاح ميناء المسافرين والبضائع بالمركب المينائي طنجة المتوسط, والذي سيخصص نشاطه إلى نقل الأشخاص والبضائع والتصدير والاستيراد.

وتبرز أهمية التعاون في إطار التكامل بين الأرضيتين المينائيتين في رغبة المسؤولين الإسبان في جعل ميناء برشلونة أكثر تنافسية عبر مشروع توسعة بكلفة8 ر1 مليار أورو, سيرفع قدرة الميناء في أفق سنة2015 إلى نقل130 مليون طن من البضائع ومناولة10 ملايين حاوية سنويا.

كما سيساهم التعاون بين الأرضيتين المينائيتين في تعزيز المبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا, إذ يعد المغرب حاليا رابع زبون من خارج بلدان الاتحاد الأوربي وسوقا ” تتميز بدينامية اقتصادية ونمو مطرد خلال السنوات الأخيرة ” حسب خوسي مانويل رييرو المستشار الاقتصادي والتجاري لسفارة إسبانيا بالرباط.

وبالرغم من نمو حجم الصادرات المغربية خلال السنوات الأخيرة, ما زال الميزان التجاري للمبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا لصالح الجارة الإيبيرية, إذ تصدر ما قيمته24 ر3 مليار أورو من البضائع مقابل استيراد78 ر2 مليار أورو من المغرب, مع نمو حجم الاستثمارات الإسبانية المباشرة في مختلف القطاعات بالمغرب إلى21 ر75 مليون أورو مقابل42 ر23 مليون أورو فقط سنة2004 .

وأوصى السيد رييرو رجال الأعمال الإسبان باغتنام مناخ انفتاح الاقتصاد المغربي والتسهيلات المهمة لاستقطاب الاستثمار الأجنبي والامتيازات الضريبية للمناطق الحرة والدعم المقدم للاستثمار في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية كالنسيج والصيد والفلاحة وصناعة أجزاء السيارات والطائرات والطاقة.

في السياق نفسه, استعرض مدير الاستثمارات بوزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجات الحديثة السيد حكيم التازي مؤشرات الاقتصاد الوطني ورغبة المغرب في خلق مناخ ملائم للاستثمار عبر إصلاحات هيكلية ومخططات استراتيجية لتنويع الاقتصاد المغربي والنهوض بالقطاعات الإنتاجية غير الفلاحية.

تجدر الإشارة إلى أن ميناء برشلونة يعد أكبر موانئ إسبانيا, حيث بلغ حجم نشاطه التجاري خلال السنة الماضية نقل50 مليون طن ومناولة3 ر2 مليون حاوية من حجم عشرين قدم, بالإضافة إلى عبور7 ر1 مليون مسافر, كما يربطه أزيد من116 خطا بحريا مع825 ميناء عبر العالم.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...