إعلان

عثمان زعيتر يفوز بطنجة على الصربي دانيجيل كوكورا في أمسية فنون القتال المختلطة

فاز البطل المغربي في فنون القتال المختلطة عثمان زعيتر، مساء اليوم السبت، على الصربي دانيجيل كوكورا برسم أولى مباريات بطولة الـ “إم. إم. إي” التي تنظم لأول مرة بإفريقيا، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
فاز البطل المغربي في فنون القتال المختلطة عثمان زعيتر، مساء اليوم السبت، على الصربي دانيجيل كوكورا برسم أولى مباريات بطولة الـ “إم. إم. إي” التي تنظم لأول مرة بإفريقيا، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

إعلان

واستطاع المقاتل المغربي التغلب بسهولة على غريمه في الثانية الـ 22 من الجولة الأولى لهذا النزال (وزن نصف المتوسط)، المقام في إطار تظاهرة “بريف 14” المنظمة من طرف اتحاد القتال الشجاع (بريف كومبات فيدريشن).

إعلان

ومنذ الثواني الأولى لهذا اللقاء القصير والعنيف، تمكن عثمان زعيتر الذي حاز في مسيرته القوية عشرة انتصارات في عشر مقابلات، من فرض هيمنته على المقاتل الصربي، الذي لم يكن أمامه سوى تلقي الضربات الموجهة إليه من طرف غريمه.

إعلان

وفي الثانية الـ 18، وجه عثمان زعيتر لكمة يسارية مفاجئة لكوكورا أفقدته توازنه، والتي تعثر على إثرها تاركا الغلبة للمقاتل المغربي، الذي أجهز على خصمه بضربة “غراوند آند باوند” مدوية لم يكن أمام حكم المباراة، بالنظر لقوتها، سوى وضع حد لهذا النزال.

وقال عثمان زعيتر في تصريح للصحافة في أعقاب هذه المقابلة إنه “سعيد بتحقيق فوزه الأول في المغرب”، حيث أهدى “هذا النصر لكافة المغاربة، وعلى رأسهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله”.

من جهته، اعتبر رئيس اتحاد القتال الشجاع السيد محمد شهيد، في تصريح للصحافة قبيل إعطاء انطلاقة هذه التظاهرة أنه “لأمر رائع، دخول نزالات فنون القتال المختلطة إلى إفريقيا انطلاقا من المغرب”، مشيدا بـ “جودة التنظيم والتسهيلات التي تم توفيرها لإقامة هذا الحدث المتفرد”.

وأكد السيد شهيد أن الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمغرب عند ملتقى الطرق بين أوروبا وإفريقيا والعالم العربي “كان حاسما في اختيار المملكة المغربية من أجل تنظيم الـ +بريف 14+”، قائلا “بالنسبة لنا، فإن المغرب ليس فقط حدثا بل هو بالأحرى رمز”.

وأعرب رئيس الاتحاد عن قناعته بأن الـ “إم. إم. إي” “موعودة بمستقبل زاهر في المغرب، اعتبارا لوجود أسماء مغربية مرموقة في هذا الصنف الرياضي عبر العالم”.

من جانبه، عبر المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة السيد عبد الواحد عزيبو، عن امتنانه لـ “احتضان طنجة لموعد رياضي دولي وازن (…) من شأنه تعزيز إشعاع مدينة البوغاز، والمغرب على العموم”.

وأضاف أن هذا الحدث يأتي في سياق “الإقلاع على جميع الأصعدة الذي تعرفه المملكة، لاسيما على مستوى البنيات التحتية الرياضية”.

وعرفت أمسية مباريات فنون القتال المختلطة مشاركة 18 من ألمع المقاتلين، يمثلون 12 بلدا.

وتميز حفل الافتتاح بحضور صاحب السمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة من مملكة البحرين، مؤسس اتحاد القتال الشجاع (بريف كومبات فيديرياشن) سنة 2016.

ولدى وصوله إلى القاعة متعددة الرياضات بطنجة، وجد صاحب السمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، في استقباله كلا من وزير الشباب والرياضة السيد رشيد الطالبي العلمي، وعامل إقليم الفحص- أنجرة السيد عبد الخالق المرزوقي، ورئيس اتحاد القتال الشجاع.

كما تميزت هذه الأمسية بحضور رئيس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة السيد إلياس العمري.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...