طنجة: أمانديس فرع فيوليا البيئة المغرب تدشن محطة الضخ ‘واد ليهود’

دشنت أمانديس، فرع فيوليا البيئة المغرب، صباح اليوم الخميس، محطة الضخ “واد ليهود” والتي تم إنجازها في إطار برنامج تطهير خليج طنجة. بحضور المدير التنفيذي لأمانديس طنجة والسلطات المحلية والمنتخبين وممثلي الصحافة الوطنية.
دشنت أمانديس، فرع فيوليا البيئة المغرب، صباح اليوم الخميس، محطة الضخ “واد ليهود” والتي تم إنجازها في إطار برنامج تطهير خليج طنجة. بحضور المدير التنفيذي لأمانديس طنجة والسلطات المحلية والمنتخبين وممثلي الصحافة الوطنية.

وجاءت محطة الضخ ” واد ليهود ” بالدرادب كتكملة لنظام تطهير خليج طنجة والهدف منها القضاء على أحد أهم نقط طرح المياه المستعملة بالمدينة؛ يتعلق الأمر بقناة الطرح لشاطئ ” مرقلة ” والتي تعادل 20 بالمائة من حجم المياه المستعملة لمدينة طنجة.
ومجموع الصبيب الذي يطرح في واد ليهود يتم جمعه بواسطة مجموعة من قنوات الاعتراض بطول يقارب 16 كلم تم إنجازها سلفا على طول الواد المذكور، ليتم تحويل تلك المياه العادمة نحو محطة الضخ “واد ليهود” تم إلى محطة معالجة المياه المستعملة لمدينة طنجة (شرع العمل بها شهر يوليوز 2009) حتى تتم معالجتها وقذفها في وسط البحر عبر المصرف البحري.
و ستمكن هذه المحطة التي٬ تبلغ طاقتها الاستيعابية( 645 لتر) في الثانية٬ من رفع المياه المستعملة في حدود علو يصل إلى 58 متر مع اللجوء إلى تقنيات جد خاصة وهي “النبث havage*” و”تاليطاجtalutage **” للتغلب على الصعوبات التي يتم مواجهتها خلال إنجازها والتي تعود بالأساس إلى : عمق إضافي بطول 12 متر، أرضية صعبة …
هذه التقنيات المعقدة للهندسة المدنية مكنت من تفادي انهيارات التربة، الأمر الذي مكن من ضمان سلامة العمال أثناء الحفر.

وتطلب إنجاز المشروع غلافا ماليا استثماريا تجاوز 77.2 مليون درهم من بينها 15 مليون درهم خصصت لمحطة الضخ واد ليهود بما فيها أشغال الهندسة المدنية والتجهيزات الهيدرولية والإليكترو-ميكانيكية والمعدات الكهربائية والأوتوماتيكية ووضع أنظمة التحكم عن بعد٬ كما تم تخصيص 62.2 مليون درهم من أجل بناء قنوات الإعتراض والدفع.

تحرير وتصوير : عبدالمالك العاقل

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...