طنجة: معرض للوحات التشكيلة يعيد توليد أعمال الفنان الإسباني”فرانسيسكو كويا”

يعرض 12 فنان تشكيلي، بمعهد سيرفانس بطنجة، لوحاتهم التشكيلية التي أعادوا من خلالها توليد أعمال الفنان التشكيلي الإسباني “فرانسيسكو خسي دي كويا”
يعرض 12 فنانا تشكيليا، بمعهد سيرفانتس بطنجة، لوحاتهم التشكيلية التي أعادوا من خلالها توليد أعمال الفنان التشكيلي الإسباني “فرانسيسكو خسي دي كويا”

إعلانات

وقد حاول الفنانون من خلال لوحاتهم، المعروضة إلى غاية نهاية نونبر الحالي، إعادة نحت مطبوعات وحفريات “غويا” التي تميزت بدرامية الألوان.

فرانسيسكو خسي دي كويا
ولد في مدينة فوينديتودوس بإسبانيا 1746. بدأ في الشهرة في عام 1775 مع أول 60 صورة كرتونية لمصنع الأقمشة الملكي الخاص في سانتا باربرة، في عام 1786 عين رساماً لتشارلز الثالث. مع حلول العام 1799 وتحت رعاية تشارلز الرابع، أصبح الفنان لأنجح والأكثر عصرية في إسبانيا؛ لوحته المشهورة “عائلة تشارلز الرابع” رسمت في هذا الوقت (1800). بعد أن جعله المرض أصماً بشكل دائم في العقد 1790، واجه عمله واقعية كبيرة تجاور الكاريكاتير. لوحاته كابريتشوس الثمانين وهي طبعات هجائية تهاجم الانتهاكات الدينية والاجتماعية والسياسية، مثلت إنجازاً بارزاً في تأريخ الطباعة. عندما غزا نابليون إسبانيا (1808 إلى 1815)، أنتج غويا سلسلة النقش الثانية والثمانين “كوارث الحرب” (1810 إلى 1820). استقر في بوردو بفرنسا في عام 1824، واستقال كرسام ملكي في عام 1826، وبدأ بالعمل في الطباعة الحجرية. لم يكن له أتباعاً مباشرين، لكن عمله أثر على فن القرن التاسع عشر الأوروبي بشكل كبير. توفي في بوردو في 16 أبريل 1828.

إعلانات

طنجة نيوز

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...