تقرير الطبيب يكشف سبب وفاة ضابط الشرطة الممتاز يونس أمزاوري

كشف تقرير الطبيب الذي عاين جثة ضابط الشرطة الممتاز يونس أمزاوري، الذي توفي داخل غرفته بفندق السلام بوارزازات، بأن وفاته كانت طبيعية بسبب أزمة صحية حادة.

إعلانات

طنجة نيوز
كشف تقرير الطبيب الذي عاين جثة ضابط الشرطة الممتاز يونس أمزاوري، الذي توفي داخل غرفته بفندق السلام بوارزازات، بأن وفاته كانت طبيعية بسبب أزمة صحية حادة.

إعلانات

وفي تعليق على هذا الموضوع، أكد مصدر أمني بأن الوفاة المفاجئة للمعني بالأمر أثرت بشكل كبير في عائلته الصغيرة والكبيرة، موضحا بأن المصالح الاجتماعية للأمن الوطني ومصالح ولاية أمن طنجة تمت تعبئتها، منذ الإعلان عن الوفاة، لتقديم واجب العزاء في وفاة الفقيد، وتمكينها من جميع المستحقات المرتبة عن الوفاة، وكذا المساعدات اللازمة للتخفيف من هذا المصاب الجلل.

واستغرب ذات المصدر ما تم الترويج له من أخبار وتعليقات حول واقعة الوفاة، مؤكدا بأن تنقيل الفقيد إلى مدينة وارزازات، كان في إطار عمل لجان التفتيش المركزية بعدما قضى أكثر من 20 سنة بمدينة طنجة، وأنه هذا القرار لم تكن له أية علاقة بمراسلات أو تقارير صادرة عن المسؤولين الأمنيين المحليين بمدينة طنجة.

إعلانات

كما أن قرار التنقيل الذي خضع له الفقيد، يضيف المصدر الأمني، جرى تدبيره في إطار دينامية داخلية همّت 13 عنصرا بولاية أمن طنجة، راهنت على ضخ دماء جديدة في فرق الشرطة القضائية بالمدينة، وأن تاريخ إجراء تلك التنقيلات يعود إلى شهر دجنبر من السنة المنصرمة، أي منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر من تاريخ الإعلان عن الوفاة.

كما أكد ذات المصدر، بأن تشييع جثمان الهالك إلى مثواه الأخير، وأن جميع مراسيم الجنازة، تمت بحضور معظم المسؤولين الأمنيين بمدينة طنجة، وذلك خلافا للإشاعات التي تم الترويج لها من طرف البعض بشكل خاطئ.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...