غرق شاب من مواليد طنجة ببحيرة في مدينة غرناطة

لقي مهاجر مغربي – من مواليد طنجة – مصرعه غرقا، زوال يوم السبت، في بحيرة “بانطانو دي كوبيياس” بمدينة غرناطة الإسبانية، والمعروفة أيضا باسم “لا بلايا”.
لقي مهاجر مغربي – من مواليد طنجة – مصرعه غرقا، زوال يوم السبت، في بحيرة “بانطانو دي كوبيياس” بمدينة غرناطة الإسبانية، والمعروفة أيضا باسم “لا بلايا”.

إعلانات

الشاب اسماعيل.ن، البالغ من العمر 19 سنة، نزل للبحيرة للسباحة احتفالا مع مجموعة من زملائه بانتهاء السنة الدراسية، قبل أن ” يبدو وكأن شيئا ما جره من قدميه إلى قاع البحيرة”، كما صرح أحد زملائه.
فرق الوقاية المدنية أكدت أن “السباحة ممنوعة بالبحيرة، إلا أن العشرات يزورون المكان للاصطياف في فصل الصيف”.
هذا، وقد عثر فريق بحث خاص على الجثة على الساعة 12.20 صباحا من يوم الأحد، على عمق عشرات الأمتار، بعد أن تعذر العثور عليها يوم السبت ليلا بسبب استحالة الرؤية في أعماق البحيرة.
من جانبها، أعربت أسرة الضحية عن إدانتها لمسؤولي المنطقة ” لعدم وجود أية لافتة تشير إلى أن المنطقة خطيرة، أو يمنع السباحة فيها”.

طنجة نيوز

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...