إعلان

المناظرة الجهوية للتشغيل بطنجة.. توقيع اتفاقيات شراكة تروم تعزيز التشغيل بالجهة

تم في إطار المناظرة الجهوية للتشغيل بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة التي تم تنظيمها اليوم الأربعاء بطنجة تحت شعار “جميعا من أجل إنعاش التشغيل في الجهة”، التوقيع على عدة اتفاقيات للنهوض بقطاع التشغيل بالجهة.

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
تم في إطار المناظرة الجهوية للتشغيل بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة التي تم تنظيمها اليوم الأربعاء بطنجة تحت شعار “جميعا من أجل إنعاش التشغيل في الجهة”، التوقيع على عدة اتفاقيات للنهوض بقطاع التشغيل بالجهة.

إعلان

ويتعلق الأمر باتفاقية إطار للشراكة وقعها رئيس مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، إلياس العماري، ومدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، أنس الدكالي، وتهدف إلى تحسين قابلية تشغيل الشباب ودعم اندماجهم في الحياة المهنية، خصوصا غير الحاصلين على الشهادات بهذه الجهة، وكذا المهاجرين في وضعية قانونية بما فيهم مهاجري جنوب الصحراء.

إعلان

وتروم اتفاقية الشراكة تحسين قابلية التشغيل لصالح 5000 باحث عن الشغل في أفق سنة 2020 خصوصا غير الحاصلين على شهادة، ومواكبة ودعم 320 من حاملي مشاريع التشغيل الذاتي وكذا الذين شرعوا في نشاطهم، والمساعدة على التنقل لصالح 2000 باحث عن العمل.

كما تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين رئيس مجلس عمالة المضيق- الفنيدق، عبد الخالق بنعبود، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، لتكوين الشباب الباحث عن شغل من غير حاملي الشهادات تكوينا يمكنهم من ولوج سوق الشغل والاستجابة إلى احتياجات المقاولات بعمالة المضيق- الفنيدق من الموارد البشرية المؤهلة، بالإضافة إلى إدماج الباحثين عن شغل في سوق الشغل عن طريق المساهمة في تمويل تكوينهم في أفق 2017.

إعلان

من جهة أخرى، تروم اتفاقية الشراكة التي تم التوقيع عليها بين مدير وكالة إنعاش وتنمية الشمال، منير البوسفي، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، من جهة، والمسؤولة المالية بشركة “أنطولين طنجة”، أمال الشعتاني، من جهة أخرى، تحديد شروط تمويل وتفعيل برنامج التكوين لفائدة 200 شاب مستفيد في مهنة نسيج السيارات من غير حاملي الشهادات بهدف إدماجهم في شركة “أنطولين طنجة”.

أما اتفاقية الشراكة المبرمة بين الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ووكالة إنعاش وتنمية الشمال، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من جهة، وممثل شركة “غلوبال تيكستيل أوطو”، عبد الله عدياتي، من جهة أخرى، فتنص على تحديد شروط تمويل وتفعيل برنامج التكوين لفائدة 75 شابا مستفيدا في مهن نسيج السيارات من غير حاملي الشهادات بهدف إدماجهم في الشركة.

وتناقش المناظرة الجهوية للتشغيل الإجراءات الكفيلة بدعم الإطار المؤسساتي من خلال إنشاء لجنة جهوية لإنعاش التشغيل تتألف من جميع الأطراف المعنية بالتشغيل مهمتها بلورة وتنفيذ وتقييم المخطط الجهوي للتشغيل، وإنشاء صندوق جهوي لإنعاش التشغيل لتمويل التدابير التحفيزية للتشغيل، بالإضافة إلى إحداث مرصد جهوي للتشغيل والكفاءات من أجل تحسين معرفة التطورات الحالية والمستقبلية لسوق الشغل.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمناظرة بمشاركة مختلف القطاعات الوزارية، والمؤسسات العمومية المعنية، وممثلي منظمات دولية، والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وخبراء وباحثين.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...