ضبط وإتلاف نحو 9 أطنان من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك بالجهة خلال الثلث الأول من شهر رمضان

أعلنت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه تم خلال الثلث الاول من شهر رمضان المبارك، ضبط وإتلاف نحو 9 أطنان من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك.

طنجة نيوز
أعلنت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه تم خلال الثلث الاول من شهر رمضان المبارك، ضبط وإتلاف نحو 9 أطنان من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك.

وأوضح تقرير للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أمس الثلاثاء، أنه تم في إطار حملة لمراقبة جودة وسلامة المنتجات الغذائية خلال الثلث الاول من شهر رمضان الفضيل، حجز وإتلاف 8ر8 طن من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك.

وأضاف المصدر أنه تم إتلاف 1ر516 كلغ من المستحضرات السكرية، و932 كلغ من المنتجات البحرية و196 كلغ من منتجات الحلوى و5531 كلغ من اللحوم، و307 كلغ من العسل، و5ر24 كلغ من الدقيق والمعجنات، و251 كلغ من الحليب ومشتقاته، و96 بيضة، و1054 كلغ من اللحوم البيضاء و120 كلغ من التمور، و5ر22 لتر من الزيوت النباتية، و69ر61 كلغ من المصبرات النباتية.

وعلى مستوى الاستيراد، قامت مصالح المكتب بمديرية المراقبة والجودة بميناء طنجة المتوسط، حسب الوثيقة، بمراقبة 33 ألف طن و921 كلغ من المنتجات الغذائية، منها 27 ألف طن و382 كلغ من القمح اللين.

وعلى مستوى السوق المحلية، قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب 349 خرجة مراقبة ميدانية، منها 115 خرجة ضمن لجان إقليمية، تم من خلالها تحرير 8 محاضر لأخذ عينات قصد تحليلها و 15 محاضر مخالفة.

وموازاة مع ذلك، أشرفت مصالح المراقبة التابعة للمكتب على عمليات تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط سلامتها لصالح المستهلكين والمهنيين.

وقد شارك في هذه الحملات الميدانية، منذ انطلاق شهر رمضان، أزيد من 28 مفتشا (مهندسون، بياطرة وتقنيون) مع كافة المتدخلين في إطار اللجان الإقليمية لمراقبة المواد الغذائية على صعيد كل أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...