إعلان

طنجة: بيت الصحافة يحتفي بالإعلامي والناشر والموزع محمد عبد الرحمان برادة

أقامت مؤسسة بيت الصحافة، مساء يوم الجمعة، احتفالية خاصة للإعلامي والناشر محمد عبد الرحمان برادة مؤسس الشركة العربية الافريقية للتوزيع والنشر (سبريس) وأحد القامات المهمة في تاريخ الاعلام الوطني.

إعلان

إعلان

طنجة نيوز
أقامت مؤسسة بيت الصحافة، مساء يوم الجمعة، احتفالية خاصة للإعلامي والناشر محمد عبد الرحمان برادة مؤسس الشركة العربية الافريقية للتوزيع والنشر (سبريس) وأحد القامات المهمة في تاريخ الاعلام الوطني.

إعلان

وتم خلال هذه اللحظة الاحتفالية ،التي حضرها ممثلو العديد من المؤسسات الرسمية والهيئات النقابية والاجتماعية وكتاب واعلاميون بارزون، تقديم شهادات في حق المحتفى به، والتي أجمعت على عطاء محمد عبد الرحمان البارز في مسيرته المهنية والتربوية وعمله الدؤوب لدعم الصحافة وتوسيع فضاء انتشارها ونشر المعرفة وتعميمها.

إعلان

وقال إدريس الكراوي الأمين العام للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ان تكريم محمد عبد الرحمان برادة هو تكريم للخبرة المغربية ولمسار مهني جذير بالاعتراف والامتنان ليس فقط في بعده الوطني ولكن في امتداداته العربية والقارية ،حيث برز هذا المكرم والهرم الاعلامي الكبير في عدة محطات توجت بتحمله مسؤولية اتحاد الناشرين العرب.

وابرز ان مساهمة محمد برادة كان لها وقع كبير في اعلاء كلمة الصحافة وتعزيز موقعها داخل المجتمع ،على اعتبرا ان تحديث شبكة النشر والتوزيع في سبعينات وثمانينات القرن الماضي خاصة كان لها اثر كبير على كل فئات المجتمع المغربي على اختلاف مستوياتها على مواكبة كل الاحداث التي عاشها المغرب في تلك الحقب ومواكبة احداث دقيقة وتحولات مهمة في تاريخ المغرب السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي ،وذلك بفضل حنكة محمد برادة ودرايته ومهنيته وقدرته على الابداع والابتكار واستجماع كل الطاقات الاعلامية والثقافية والاكاديمية التي كانت في حاجة في تلك الفترة الى آلة مؤسساتية لجعل الجريدة الوطنية والاجنبية تصل الى كل الافاق الجغرافية.

إعلان

واعتبر رئيس الفيدرالية المغربية لنشاري الصحف نور الدين مفتاح ان هذه المبادرة مهمة في حق رجل اعطى للاعلام الشيئ الكثير ومكن الصحافة المغربية في التوسع جغرافيا لبلوغ قارئيها في شتوى الظروف والاحوال ،وشكل بحق بفكره المتنور وذكائه المهني واجتهاده المتواصل جسرا تواصليا ومعرفيا اساسيا بين الصحف بكل تلاوينها ومرجعياته والمواطنين من مختلف ربوع المملكة.

واكد ان ثقافة الاعتراف التي يرسخها بيت الصحافة اليوم هو شيئ يقتدى به ويؤسس لمبادرة يجب ان تستمر كعربون امتنان لكل من ساهم من موقعه في دعم الصحافة والرقي بأدائها وتعزيز موقعها في خريطة الاهتمام المعرفي ،وتمكينها من الاطلاع بدورها كوسيلة لتعزيز البناء الديموقراطي ونشر المعرفة وتبادل الرأي واشراك المواطن في بناء صرح هذا الوطن.

وقال رئيس اتحاد كتاب المغرب عبد الرحيم العلام أن الاحتفال بمحمد برادة هي لحطة اعلامية وثقافية راقية لتسليط الضوء على خصال واخلاق ومهنية المحتفى به الذي قدم خدمة كبيرة للإعلام والثقافة المغربيين وساهم بشكل بارز في توسيع آفاق حضورهما وتمكينهما من بلوغ اهدافهما المعرفية والعلمية والتربوية وضمان حاجة المواطن، في ابعد نقطة جغرافية ،الى القراءة ومتابعة الاحداث وسبر اغوار واقع وتطور الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية.

واعتبر ان محمد برادة هو مثال للشخص الذي يتحمل المسؤولية كاملة ليؤدي واجبه على احسن ما يرام حتى تشع منارة الاعلام والثقافة ،مبرزا ان شخصية محمد برادة ساهمت بقسط وافر في تطور الصحافة والنشر بالمغرب كما كان له العطاء المتميز في تنزيل شعار “جريدة لكل مواطن”، ةوجعل الصحيفة والكتاب وسيلة ومعبر حقيقي نحو عالم المعرفة والتكوين والبناء والتقدم المجتمعي والفكري.

وقال رئيس بيت الصحافة سعيد كوبريت ان الاحتفال بمحمد برادة بالإضافة الى انه يكرس ثقافة الاعتراف والوفاء ،فإنه ايضا رد الجميل لرجل عاند الزمن وصعاب مهنة الصحافة والاعلام وكابد من اجل ان يتمكن المواطن المغربي من الاطلاع والمعرفة والمواكبة ومتابعة احداث المغرب ،كما دفاع بغصرار كبير على مجتمع الاعلام والمعرفة كمشتل اساسي في تقدم المغرب وتطوره.

واضف ان الاحتفال هو تكريم لخصال محمد برادة الانسانية في طيبوبته واجتهاده وعزمه ومثابرته وحبه لعمله وانفتاحه على كل الفعاليات الوطنية بتوازن ودون تحيز ،وهو ما يجعل من سيرته الحياتية ومسيرته المهنية مثالا يجب ان يقتدي به الشباب من أجل تحقيق ذواتهم وخدمة الوطن واعلاء كلمته وايصال صوته.

وقد تم بالمناسبة ،التي نظمت تحت شعار “محمد عبد الرحمان برادة..الشجر الوارف”، تقديم شريط وثائقي ركز على مسار المحتفى به الاعلامي وسيرته الحياتية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...