وفاة المصورة المغربيّة ليلى علوي التي أصيبت خلال هجوم بوركينا فاسو

توفيت المواطنة المغربية التي أصيبت بجروح في الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة المنصرم وسط عاصمة بوركينافاسو، مساء اليوم الاثنين، حسب ما علم لدى سفارة المملكة في وغادوغو.

إعلانات

طنجة نيوز
توفيت المواطنة المغربية التي أصيبت بجروح في الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة المنصرم وسط عاصمة بوركينافاسو، مساء اليوم الاثنين، حسب ما علم لدى سفارة المملكة في وغادوغو.

إعلانات

وخضعت ليلى العلوي لعملية عاجلة في أحد المستشفيات المحلية، تطلبت ست ساعات، لاستخراج الرصاصتين اللتين اخترقت إحداهما ذراعها، والأخرى بطنها.

الحادث دفع والدة الضحية وأخاها للسفر من باريس إلى واغادوغو، من أجل الاطمئنان على حالة ليلى الصحية، ومن ثم نقلها لباريس، اليوم الإثنين، من أجل استكمال العلاج.

ليلى العلوي من مواليد سنة 1982 لأم فرنسية وأب مغربي، مصورة فوتوغرافية ذات صيت دولي، تنقلت بين عدة بلدان لالتقاط الصور وإنتاج الأفلام، وهي تعيش متنقّلة بين المغرب ولبنان.

وتلقت المصورة ليلى العلوي،تعليماً في السينما والعلوم الاجتماعية بنيويورك، وحصلت على شهادة عليا في علوم التصوير الفوتوغرافي.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...