إعلانات

طنجة.. توزيع الدفعة الثالثة من الأنشطة المدرة للدخل لفائدة أشخاص قضوا عقوبات سالبة للحرية

تماشيا مع أهداف وفلسفة برنامج إعادة الإدماج السوسيومهني الذي تنهض به مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، قام مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة يوم الخميس 16 يوليوز 2015 بتوزيع الدعم المالي والتجهيزات الأساسية المتعلقة بالأنشطة المدرة للدخل لفائ

إعلانات

طنجة نيوز
تماشيا مع أهداف وفلسفة برنامج إعادة الإدماج السوسيومهني الذي تنهض به مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، قام مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة يوم الخميس 16 يوليوز 2015 بتوزيع الدعم المالي والتجهيزات الأساسية المتعلقة بالأنشطة المدرة للدخل لفائدة المستفيدين الحاملين لمشاريع إدماجية في مجالات متعددة (صالون لحلاقة النساء، تربية النحل، بيع الملابس الجاهزة، صنع الحلويات، النجارة الخشبية، الكهرباء المنزلي والترصيص الصحي، بيع الهواتف النقالة، بيع المواد الغدائية، بيع أوراق التعليب والأكياس البلاستيكية،بيع الأواني المنزلية، ورش للفصالة والخياطة، البستنة، بيع مواد النظافة، بيع النباتات والورود).

إعلانات

وقال منسق مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة التابع لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء حسن الرحيية، في تصريح بالمناسبة، إن هذه المبادرة هي جزء من برنامج طموح تنهض به المؤسسة بغية إعادة إدماج الأشخاص الذين سبق لهم أن قضوا عقوبات سالبة للحرية في محيطهم الاجتماعي والاقتصادي لتمكينهم من العيش بكرامة وفي ظل احترام القانون والمساهمة في تنمية مجتمعهم كمواطنين صالحين كاملي الصفة، فضلا عن مكافحة الإجرام وحالات العود في صفوف هذه الشريحة من المجتمع، وهذا العمل ينسجم مع التوجهات الملكية السامية والسياسة الرشيدة التي سنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لهذه الفئة من المواطنين، وأضاف أن تمويل هذه الأنشطة المدرة للدخل تم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بناء على اتفاقية الشراكة القائمة بين مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء وولاية طنجة-تطوان عمالة طنجة-أصيلة ومؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر، وقد استفاد من هذه الدفعة 29 مستفيدا من بينهم ثلاث نساء، رصد لها غلاف مالي إجمالي قدره 491222,10 درهم.

إعلانات

وأشار الرحيية، أن الفئة المستهدفة خضعت بعد الإفراج لتتبع سلوكي ومصاحبة اجتماعية وإدارية قضائية وصحية و تأهيلية من طرف المرافقين الاجتماعين العاملين بمركز المصاحبة وإعادة الإدماج بطنجة بناء على تشخيص مشترك تم بتنسيق مع مصالح التهييئ لإعادة الإدماج بالمؤسسات السجنية للجهة، كما تلقت تكوينا من طرف المستشارين في التوجيه للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بطنجة، والفاعلين في التنمية لمؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر.

وبالمناسبة واصل الرحيية شكره للقطاعات الشريكة التي ساهمت في تكوين هؤلاء الأشخاص أو التي تسدي خدمات في إطار برنامج إعادة الإدماج وكذا فعاليات المجتمع المدني التي تشتغل مع المركز وفق مقاربة تشاركية تروم إلى المساهمة الفعالة لإعادة إدماج هذه الفئة في حظيرة المجتمع.

وقد عرف حفل توزيع هذه المشاريع بالسجن المحلي بطنجة حضور ممثلي القطاعات الشريكة والهيئات القضائية والإدارية والحقوقية والمصالح الخارجية وممثل الاتحاد العام لمقاولات المغرب وفعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...