مسنة تنجو من حريق مهول في طنجة

اندلع حريق مهول يوم الاثنين 3 مارس 2008، في منزل بحي عين الحياني بطنجة. واتى الحريق، الذي شب حوالي الساعة السادسة مساء على جميع الأثاث المنزلية بالطابق الرابع في شقة تقطنها امرأة مسنة رفقة ابنتها.
اندلع حريق مهول يوم الاثنين 3 مارس 2008، في منزل بحي عين الحياني بطنجة. واتى الحريق، الذي شب حوالي الساعة السادسة مساء على جميع الأثاث المنزلية بالطابق الرابع في شقة تقطنها امرأة مسنة رفقة ابنتها.

ولولا تدخل شباب الحي، الذين تمكنوا من السيطرة على الحريق بعد سماعهم صراخ النجدة من الجيران، لحدث ما لا يحمد عقباه خاصة وأن أسباب الحريق، حسب مصدر من عين المكان، أكد أن سبب يرجع إلى قنينة الغاز التي تركتها صاحبة الشقة مشتعلة بالمطبخ، وخرجت لقضاء بعض مآربها ولدى عودتها إلى المنزل فوجئت باندلاع النيران داخل شقتها. حيث انتقلت عناصر الوقاية المدنية للسيطرة على الحريق.
وتجدر الإشارة إلى أن الشقة المنكوبة سبق لها وأن تعرضت فب بحر الأسبوع الماضي لحريق إثر تماس كهربائي في العداد الموجود بجانب الباب الرئيسي للشقة، حيث تمكن الجيران من إخماد الحريق في الوقت الذي كانت فيه صاحبة الشقة خارجها.

إعلان

عبد المالك العاقل

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...