طنجة: دفن شخص بمقبرة الشرف ورِجله يحتفظ بها بمستودع الأموات

أمرت سلطات طنجة المحلية أمرت، صبيحة أمس السبت، بدفن (د.م)، من مواليد سنة 1934، بمقبرة حي الشرف بمقاطعة امغوغة الحضرية، وذلك بعدما توفي صبيحة اليوم المذكور، بسبب مضاعفات مرض السكري المزمن داخل منزله الواقع بحي بنكيران.

طنجة نيوز
في الصورة الرجل التي عثر علها
أمرت سلطات طنجة المحلية أمرت، صبيحة أمس السبت، بدفن (د.م)، من مواليد سنة 1934، بمقبرة حي الشرف بمقاطعة امغوغة الحضرية، وذلك بعدما توفي صبيحة اليوم المذكور، بسبب مضاعفات مرض السكري المزمن داخل منزله الواقع بحي بنكيران.

وحسب مصادر صحفية، فإن الغريب في الأمر، أن النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف، رفضت دفن رجل الهالك اليمنى معه في نفس القبر، والتي كان الأطباء قد اضطروا إلى بترها إثر عملية جراحية عاجلة كان الهالك قد خضع لها يوم 12 فبراير الجاري، داخل مصحة خاصة وسط المدينة، بسبب تعفنها جراء الإصابة بالمرض، وذلك إلى حين انتهاء الشرطة القضائية التابعة بني مكادة من التحقيق في حادثة نبش الحفرة التي دفنت فيها الساق المقطوعة من طرف مجهولين ليلة يوم إجراء العملية.

وكان مجموعة من الأطفال قد عثروا زوال يوم الجمعة 13 فبراير الحالي على رجل مبتورة بمقبرة الشرف، حيث اعتقد أنها تعود لشخص تم تصفيته جسديا، قبل أن يتبين أنها لرجل مريض بالسكر وتم بترها بسبب مضاعفات المرض.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...