طنجة: إرجاء النظر في قضية السيدة المتهمة بنقل “السيدا” إلى عدد من الشباب

أرجأت المحكمة الابتدائية بطنجة، مساء اليوم الخميس، النظر في قضية السيدة المتهمة بنقل مرض فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) إلى عدد من الشبان عن طريق الممارسة الجنسية، إلى يوم الخميس 29 يناير الجاري.

طنجة نيوز
أرجأت المحكمة الابتدائية بطنجة، مساء اليوم الخميس، النظر في قضية السيدة المتهمة بنقل مرض فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) إلى عدد من الشبان عن طريق الممارسة الجنسية، إلى يوم الخميس 29 يناير الجاري.

ومثلت المتهمة الرئيسة (مليكة.س – 36 سنة)، رفقة زوجها (جلال.ن)، أمام الهيأة القضائية في حالة اعتقال، فيما تغيب عن الجلسة المتهمان (زكرياء.م) 35 سنة، و(أيوب.س) 25 سنة، اللذان يتابعان في حالة سراح في نفس القضية،

وكانت عناصر الشرطة القضائية، اعتقلت المتهمة، بعد أن تقدم كل من زكرياء أيوب، بشكاية لدى المصالح الأمنية، أكد فيها بأنهما مارسا الجنس مع المتهمة، التي استدرجتهما وقامت بأداء مصاريف الخمر وكراء الشقق، مؤكدين في شكايتهما أنهه تبقوا إتصال من إحدى صديقات المتهمة وأخبرتهما بكون مليكة مصابة بالسيدا.

هذا، وقد عرض الجميع على مركز تحاقن الدم بالمدينة وأخذ عينات من دمهم تم إخضاعها لتحاليل مخبرية أسفرت نتائجها عن كون المتهمة وزوجها حاملين لفيروس “السيدا”، في حين جاءت نتيجة تحاليل كل من زكرياء وايوب، سلبية وغير حاملين للفيروس.

وكانت المتهمة قد اعترفت خلال البحث، أنها تحاول نقل الفيروس للرجال، وذلك للانتقام بعد أن تسبب زوجها في نقل المرض لها.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...