أحد منازل كاسابارطا الآيلة للسقوط يتعرض للسطو والنهب

تعرض أحد منازل كاسابارطا الآيلة للسقوط، مؤخرا، للسرقة و النهب ليلا من طرف لصوص مجهولي الهوية، حيث استغلوا فراغ المكان من سكانه بشكل نهائي و عدم وجود أي حراسة للمنازل من طرف السلطات، وقاموا بسرقة العديد من ممتلكات المنزل رقم 170، و الذي توجد مالكته بب
تعرض أحد منازل كاسابارطا الآيلة للسقوط، مؤخرا، للسرقة و النهب ليلا من طرف لصوص مجهولي الهوية، حيث استغلوا فراغ المكان من سكانه بشكل نهائي و عدم وجود أي حراسة للمنازل من طرف السلطات، وقاموا بسرقة العديد من ممتلكات المنزل رقم 170، و الذي توجد مالكته ببلاد المهجر (بلجيكا) حاليا.

هذا، وقد تم تقديم تسجيل شكاية بالموضوع بالدائرة الأمنية الخامسة من طرف أحد مكتري المنزل و الذي تم إفراغه بدوره في وقت سابق بهدف إصلاح المنازل التي لازالت على حالها منذ شهور.

إعلان

يذكر أن ماتم سرقته عبارة عن مجموعة من الثريات الثمينة إضافة إلى الأواني و الأثاث المنزلي الصغير الحجم الذي استطاع المقتحمون الظفر به، في حين فشلوا في إخراج بعض قطع الأثاث الكبيرة بعد ان تعذر عليهم تمريرها من خلال الباب.

سكان الدرب قاموا بمحاولة بدائية لحماية منازلهم عن طريق إقفال الباب الحديدي الخارجي بمجموعة من الأسلاك، لكن هذا لن يشكل أي حماية بالطبع في ظل المحاولات المستميتة و المستمرة للصوص والمتسكعين الذين وجدوها فرصة لا مثيل لها لسرقة ما طالته أيديهم.

تجدر الإشارة إلى أن وضعية المنازل لازالت على نفس حالها رغم الكمية الكبيرة للشكايات التي تقدم بها السكان للسيد والي جهة طنجة وئيس الجماعة الحضرية عمدة المدينة، إضافة إلى المقالات التي نشرت بعدد من المنابر الإعلامية. و يبدو أن مسألة عودة السكان لمنازلهم لن تبقى مجرد حبر على ورق وأنهم سيعودون في القرب العاجل فعلا إن تبين “استحالة” وجود حل للمشكل.

عبد الواحد استيتو

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...