إعلان

محكمة الاستئناف بطنجة ترفض السراح المؤقت للمتهمين في قضية هجرة خمسين شخصا بوثائق مزورة

رفضت هيئة المحكمة باستئنافية طنجة زوال يوم الثلاثاء تمتيع المتهمين في قضية هجرة خمسين شخصا بوثائق سفر مزورة عبر النقطة الحدودية بميناء طنجة بالسراح المؤقت.
رفضت هيئة المحكمة باستئنافية طنجة زوال يوم الثلاثاء تمتيع المتهمين في قضية هجرة خمسين شخصا بوثائق سفر مزورة عبر النقطة الحدودية بميناء طنجة بالسراح المؤقت.

إعلان

وقررت هيئة المحكمة رفض ملتمس السراح المؤقت الذي تقدم به دفاع المتهمين في هذه القضية بعد اعتراض ممثل النيابة العامة لعدم توفر ضمانات قانونية كافية بالنسبة للمتهمين.

كما قررت هيئة المحكمة تأجيل مناقشة الملف إلى الثالث من مارس المقبل لتمكين دفاع المتهمين من إعداد المرافعات والإحاطة بحيثيات هذه القضية التي يتابع في إطارها 56 شخصا من بينهم عناصر شرطة.

إعلان

ويوجد من بين المتابعين أيضا في الملف أعضاء شبكة متخصصة في التزوير من أجل التهجير غير الشرعي كانت وراء تزوير الوثائق التي استعملها المهاجرون.

وتعود فصول القضية إلى منتصف أكتوبر الماضي حين تمكن خمسون شخصا (بين 20 و 30 سنة) من العبور من النقطة الحدودية بميناء طنجة باستعمال وثائق سفر وهويات وتأشيرات مزورة, ليتم كشف التزوير بميناء برشلونة واعتقالهم على يد الشرطة الإسبانية.

وقد تم ضبط هؤلاء المهاجرين على متن باخرة “فانتستيك”, التي تؤمن الخط البحري طنجة – برشلونة – جنوة (إيطاليا), والتحقيق معهم قبل خضوعهم لمسطرة ترحيل وإعادتهم إلى المغرب على متن الباخرة ذاتها إلى طنجة.

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...