واقعة سقوط المدعو رضا.ب لم تكن انتحارا بل حادثا عرضيا

ذكرت مصادر مقربة من أسرة “رضا ب”، الذي انتشر خبر انتحاره مؤخرا، في اتصال لها بطنجة نيوز، أن مصرع ابنها بعد سقوطه من الطابق السادس، لم يكن حالة انتحار بل هو حادثة عرضية.
ذكرت مصادر مقربة من أسرة “رضا ب”، الذي انتشر خبر انتحاره مؤخرا، في اتصال لها بطنجة نيوز، أن مصرع ابنها بعد سقوطه من الطابق السادس، لم يكن حالة انتحار بل هو حادثة عرضية.

وأضاف نفس المصدر أن الراحل كان قد حاول الدخول إلى غرفته عن طريق النافذة، بعد أن اكتشف أنه لم يكن يحمل معه مفاتيح المنزل، محاولا ألا يزعج الأسرة النائمة، قبل أن تزل قدماه و يسقط من الطابق السادس من إحدى النوافذ المطلة على الفناء الداخلي للعمارة “الباطيو” الكائنة بشارع ولي العهد (أمام سينما موريتانيا) بمدينة طنجة صباح الخميس الماضي.

إعلان

هذا، وقد نددت الأسرة بما أسمته ” التناول الإعلامي الخاطئ للموضوع، دون محاولة البحث عن حقيقة ما حدث بسؤال المقربين من الضحية”.

طنجة نيوز

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...