مدينة طنجة تبحث عن جلب الاستثمارات من فرنسا

تباحث عمدة مدينة طنجة، فؤاد العماري، أمس الثلاثاء، بمقر البرلمان الفرنسي، مع لوك شاطل Luc Chatel، الذي تقلد عدة حقائب وزارية سابق، من بينها وزارة الصناعة والسياحة، وهو في نفس الوقت رئيس مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية.

تباحث عمدة مدينة طنجة، فؤاد العماري، أمس الثلاثاء، بمقر البرلمان الفرنسي، مع لوك شاطل Luc Chatel، الذي تقلد عدة حقائب وزارية سابق، من بينها وزارة الصناعة والسياحة، وهو في نفس الوقت رئيس مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية.

وقد تناول هذا اللقاء سبل التعاون بين مدينة طنجة وفرنسا، خاصة في مجالات الاستثمار والتنمية. وقد أبرز عمدة طنجة الأهمية الإقتصادية والجغرافية لطنجة، باعتبارها قطبا اقتصاديا واعدا، يعرف وجود وانطلاق العديد من الأوراش الكبرى( ميناء طنجة-المتوسط، مشروع القطار السريعTGV ، الميناء الترفيهي…). كما ذكر بالمناخ الاستثماري الايجابي الذي يسود مدينة البوغاز. وبدوره أكد المسؤول الفرنسي على أهمية تطوير العلاقات الإقتصادية بين المغرب وفرنسا. وعبر عن روح الثقة التي يتمتع بها المغرب لدى المستثمرين الفرنسيين، وكذا المكانة الخاصة التي تحتلها مدينة طنجة في هذا الإطار، كوجهة مغرية لجلب الاستثمارات الفرنسية، خاصة في هذه الظرفية المتسمة بهبوب رياح الأزمة على أوروبا. وصرح السيد لوك شاتل بأنه على اطلاع جيد بالدينامية والجاذبية الاقتصادية لطنجة، وذلك من خلال زيارته الأخيرة للمدينة؛ وتعهد بلعب دور كبير لتحسيس البرلمانيين ورجال الأعمال الفرنسيين بأهمية استكشاف الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها المدينة. واتفق الطرفان على تنظيم لقاء سيجمع، قريبا، عمدة طنجة برجال الأعمال الفرنسيين.

ومن جهة أخرى، التقى فؤاد العماري، رفقة رئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عبد اللطيف وهبي، برئيس فريق حزب الإتحاد من أجل الحركة الشعبية، حزب الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي، حيث تم تناول سبل التعاون بين الفريقين اللذين يجمعهما موقع المعارضة داخل برلماني البلدين.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...