طنجة.. سؤال لوزير الصحة في موضوع المستشفى الجهوي للأنكلوجيا

انتقد حسن بوهريز سياسة البيروقراطية والانغلاق التي اتسم بها تدبير الوزير التقدمي لآفة الصحة العمومية بإقليم طنجة أصيلة، وعدم مواكبته ميدانيا للمشاكل التي يتخبط فيها القطاع منذ مدة. وذكر النائب البرلماني وزير الصحة، عبر سؤال كتابي توصلت طنجة نيوز

إعلانات

انتقد حسن بوهريز سياسة البيروقراطية والانغلاق التي اتسم بها تدبير الوزير التقدمي لآفة الصحة العمومية بإقليم طنجة أصيلة، وعدم مواكبته ميدانيا للمشاكل التي يتخبط فيها القطاع منذ مدة. وذكر النائب البرلماني وزير الصحة، عبر سؤال كتابي توصلت طنجة نيوز بنسخة منه أن جل المبادرات المحلية لعلاج بعض الأمراض المكلفة تبقى صادرة من المحسنين في غياب تام لأدنى إستراتيجية للنهوض بالقطاع، وخصوصا أن إقليم طنجة أصيلة يبقى من أفقر التجمعات الحضرية من ناحية التجهيزات الطبية.

إعلانات

وكدليل قاطع على عدم المواكبة الميدانية وتوقف عجلة الانجاز ، سجل النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار المعارض، التوقف التام لأشغال بناء المستشفى الجهوي للأنكلوجيا بجماعة حجر النحل منذ حوالي ثمانية عشر شهر بدون تفسير ولا تبرير من لدن الوزارة.

وذكر عضو الفريق النيابي لحزب التجمع بأهمية هذا المشروع بالنسبة لساكنة الإقليم والجهة، التي تضطر إلى تحمل عناء السفر بانتظام إلى المركز من أجل الكشف والعلاج ، بالإضافة إلى التأخر في معالجة الملفات المعروضة على المستشفيات العمومية بالمركز، وهو ما يؤدي إلى مزيد من العناء، حسب نص السؤال الكتابي.

وفي نفس السياق ساءل النائب البرلماني وزير الصحة عن الأسباب الحقيقية وراء هذا التأخر، كما ساءله عن التدابير الضرورية الواجب اتخاذها من أجل استئناف الورش، وكذلك عن الجدولة الزمنية المتعلقة بإنهاء الأشغال وإرساء التجهيزات الطبية الضرورية بهذا المستشفى نظرا للدور الطلائعي الذي سيقوم به لفائدة ساكنة جهة طنجة تطوان وجزء من الجهة الشرقية.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...