إعلان

افتتاح الدورة ال11 لمهرجان تطوان الدولي لمسرح الطفل بتكريم الفنانة المغربية نعيمة المشرقي

انطلقت اليوم الأربعاء بمدينة تطوان الدورة ال11 لمهرجان تطوان الدولي لمسرح الطفل. بتكريم الفنانة المغربية المقتدرة نعيمة المشرقي.

إعلان

انطلقت أمس الأربعاء بمدينة تطوان الدورة ال11 لمهرجان تطوان الدولي لمسرح الطفل. بتكريم الفنانة المغربية المقتدرة نعيمة المشرقي.

إعلان

وقد تم بمناسبة افتتاح المهرجان تنظيم وقفة تضامنية للأطفال المشاركين في المهرجان مع أطفال الصحراويين المغاربة المحتجزين بمخيمات تندوف . شاركتهم فيها فعاليات مغربية تمثل مجالات المسرح والمجتمع المدني والتربية والتعليم .

وأكدت الفنانة نعيمة المشرقي بمناسبة تكريمها من قبل مؤسسة مسرح الشمال بتطوان. المشرفة على تنظيم المهرجان. أن تكريمها هو “تكريم لكل رواد المسرح والسينما المغربية. وهو أيضا احتفاء بكل أمهات المغرب اللواتي يسهرن على تلقين أولادهن حب الوطن والتفاني فيه والتشبث بالقيم الخلاقة والالتزام والتعاون والتآزر”. داعية إلى “دعم الأطفال لمزاولة المسرح وباقي الفنون النبيلة لتبليغ رسالة المحبة والسلام والدفاع عن الكرامة الانسانية”.

وكرمت إدارة المهرجان. في هذه الدورة المسرحي أحمد السلموني. وكل من الفاعلة الجمعوية خديجة بوعبيدي والاكاديمية الهام بوشرنين . إضافة إلى عالم الفضاء والخبير المغربي لدى وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا ” كمال الودغيري.

وتم بعد جلسة الافتتاح عرض مسرحية “ثورة الطبيعة” لفرقة القناع من تونس. التي تحكي عن دور الطبيعة وضرورة الحفاظ عنها. وهي دعوة أيضا للأجيال الصاعدة من اجل المحافظة على محيطهم الطبيعي .

وستشهد الدورة الحادية عشر لمهرجان تطوان الدولي. التي ستختتم الأحد المقبل. مشاركة فرق مسرحية من العراق وتونس ومصر وفلسطين والمغرب. وسيتم عرض مسرحية “قصاقيص” لفرقة المسرح القومي من مصر ومسرحية “عفريت العلبة” لفرقة بغداد من العراق ومسرحية “جحا المحامي” لفرقة الفنون من الناظور. إضافة إلى عرض مسرحي ترفيهي لفرقة تمودة من تطوان.

كما ستنظم بمناسبة المهرجان ندوة فكرية حول الأغنية والموسيقى في مسرح الطفل. من تأطير الباحثة باسمة أبو شعبان من فلسطين. وورشات حول تقنية الكتابة المسرحية الخاصة بمسرح الطفل. من تأطير حنان حسن محمد من الإمارات العربية المتحدة. سيستفيد منها مؤطرو مسرح الطفل وأطفال مهتمون بمجال المسرح.

وأكد مدير المهرجان محسن الشباب. في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء. أن الهدف من تنظيم هذه الفعالية هو تأصيل العمل المسرحي الخاص بالأطفال وأنه يتوخى الواقعية والتشبث بالهوية المغربية والأصالة العربية الاسلامية والانفتاح على ثقافات الغير والنهل من الذاكرة الوطنية.

كما يروم المهرجان تهذيب الذوق الفني لدى الاطفال وتعزيز القيم المعنوية والفنية والجمالية والاخلاقية لدى الناشئة.

و.م.ع

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...