اعتقال أزيد من 21 ألف شخص وحجز 240 طنا من الحشيش في إسبانيا سنة 2012

أكدت مندوبة الحكومة في إقليم الأندلس. كارمين كريسبو. أن الحرس المدني والشرطة الوطنية تمكنا سنة 2012 من اعتقال 21 ألف و440 شخصا بمجموع التراب الإسباني بتهم الاتجار في المخدرات.

إعلانات

أكدت مندوبة الحكومة في إقليم الأندلس. كارمين كريسبو. أن الحرس المدني والشرطة الوطنية تمكنا سنة 2012 من اعتقال 21 ألف و440 شخصا بمجموع التراب الإسباني بتهم الاتجار في المخدرات.

إعلانات

وأبرزت كارمين في ندوة صحفية عقدتها أمس الجمعة بالجزيرة الخضراء. الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية في مجال محاربة مافيا المخدرات. مشيرة إلى أن نسبة الموقوفين سنة 2012 ارتفعت ب 24 في المائة مقارنة مع السنة السابقة. مقابل ارتفاع في نسبة المحجوزات الإسبانية ضمن الحصيلة الأوربية من هذا النشاط اللامشروع. ب 7ر73 في المائة من الحشيش و2ر41 في المائة من الكوكايين.

وأكدت أن “هذا النجاح هو ثمرة من ثمار اتفاقيات التعاون الموقعة مع المغرب وفرنسا”. مبرزة أن افتتاح مركزين للتعاون الأمني بالجزيرة الخضراء وطنجة “يعتبر دعامة أساسية في تنفيذ عمليات مشتركة بين الشرطة الوطنية والحرس المدني والدرك الملكي المغربي”.

وتحدث مندوبة الحكومة في عرضها بالمناسبة عن الأهمية الاستراتيجية لمضيق جبل طارق. البوابة الرئيسية لأوربا التي تسجل فيها أكبر الأرقام المتصلة بنشاط تهريب المخدرات. مشيرة إلى أن عام 2012 شهد حجز 5ر240 طن من الحشيش على الصعيد الإسباني. 210 طن من هذه الكمية ضبطت في الأندلس (3ر31 بالمائة بالجزيرة الخضراء). مقابل حجز 57 طنا واعتقال 585 شخصا ومصادرة 240 مركبة منذ مستهل عام 2013 إلى غاية الثالث من ماي الجاري.

وتطرقت كريسبو بالمناسبة إلى التدابير الهامة التي اعتمدتها السلطات الإسبانية في مجال إتلاف وتدمير المخدرات. مشيرة إلى العمل منذ يناير الماضي باثنين من المحارق في إقليم الأندلس. قبل تحويل هذه العملية إلى إقليم أسترياس الذي دمرت فيه كمية يصل وزنها إلى 28 طنا.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...