أزيد من 300 مسافر مغربي عالقون بميناء الجزيرة الخضراء،

علم يوم الجمعة 9 أكتوبر 2008، أن أزيد من 300 مسافر مغربي كانوا غادروا ميناء طنجة على متن باخرة تابعة لشركة “كوماريت”، لايزالون عالقين بميناء الجزيرة الخضراء، بعد أن تم إغلاقه بسبب سوء الأحول الجوية.
علم يوم الجمعة 9 أكتوبر 2008، أن أزيد من 300 مسافر مغربي كانوا غادروا ميناء طنجة على متن باخرة تابعة لشركة “كوماريت”، لايزالون عالقين بميناء الجزيرة الخضراء، بعد أن تم إغلاقه بسبب سوء الأحول الجوية.

إعلانات

وصرح رامون دابيلا محامي إسباني يوجد على متن الباخرة ،في اتصال هاتفي “مرت أزيد من خمس ساعات والباخرة الممتلئة بالمسافرين، ترسو في عرض ساحل الجزيرة الخضراء، وأن القبطان يحاول منذ ثلاث ساعات الاقتراب من الرصيف دون أن يتمكن من ذلك”.

واعتبر أن الوضع أصبح لا يحتمل على متن الباخرة، وأن العديد من الركاب فقدوا الوعي بسبب إصابتهم بدوار البحر، في غياب أي مساعدة طبية”.

إعلانات

وكانت سلطات الميناء الاسباني قد أعلنت، في وقت سابق اليوم الجمعة، عن إغلاق الميناء في وجه حركة الملاحة البحرية “في انتظار تحسن الأحوال الجوية وحالة البحر”.

وأشارت سلطات الميناء في بلاغ إلى أنه ليس بإمكان أي باخرة الرسو بميناء الجزيرة الخضراء، بسبب سوء أحوال الطقس بمضيق جبل طارق.

وعلى الرغم من ذلك، تمكنت ثلاث بواخر قادمة من سبتة وجزر الكناري وطنجة من الرسو بالميناء لنزول 1200 مسافر

و م ع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...