انطلاق الحملة المعممة للتلقيح ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة يوم22 شتنبر2008

إنطلق الحملة المعممة والتدريجية لتلقيح الأغنام والماعز ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة، يوم22 شتنبر 2008، وذلك بمبادرة من وزارة الفلاحة والصيد البحري.
إنطلق الحملة المعممة والتدريجية لتلقيح الأغنام والماعز ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة، يوم22 شتنبر 2008، وذلك بمبادرة من وزارة الفلاحة والصيد البحري.

وأوضح بلاغ للوزراة، أن عدد رؤوس الأغنام والماعز التي نفقت بسبب هذا المرض، بلغ2364 رأسا، وهو معدل “ضعيف جدا” مقارنة مع عدد رؤوس الأغنام والماعز المقدر ب22 مليون رأس على الصعيد الوطني.

إعلان

وأفاد المصدر نفسه، أن206 استغلالية أصيبت بهذا المرض، مضيفا أن تلقيح الأغنام والماعز الموجودة في محيط بؤر المرض المصرح بها، كان قد انطلق منذ شهر غشت الماضي.

ويتم إنتاج اللقاح الضروري لهذه الحملة، على الصعيد الوطني من طرف مختبر (بيوفارما) التابع لقطاع الفلاحة بواسطة اللقاح الأصلي المقدم من المختبر ذي المرجعية الدولية التابع لمركز التعاون الدولي في البحث الزراعي من أجل التنمية.

كما أن أولى كميات هذا اللقاح أضحت متوفرة، بينما يتواصل إنتاجه بمعدل5 ر3 مليون جرعة أسبوعيا.

ويهم برنامج التلقيح بالدرجة الأولى الأقاليم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض (خاصة منطقة الأطلس المتوسط وسايس) وسيتم تعميمه تدريجيا على باقي الأقاليم.

وستشرف على تنفيذ هذا البرنامج المصالح البيطرية التابعة لوزارة الفلاحة إلى جانب أطباء بيطريين ينتمون للقطاع الخاص.

وكشف البلاغ أن تطور المرض يبقى “بطيئا وليس له حاليا أي انعكاس اقتصادي على القطيع الوطني”، مشيرا إلى أن الوزارة تتخذ الإجراءات الضرورية لمحاربة هذا المرض منذ ظهوره في يوليوز الماضي.

و. م. ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...