النقابة الديموقراطية للعدل تؤكد من طنجة اعتزامها التصعيد في وجه مصطفى الرميد

على أسوة جميع اللقاءات التي تنظمها وزارة العدل بمجموعة من المدن الكبرى بالمملكة، في اطار ما يعرف بإصلاح منظومة العدالة، عرفت مدينة البوغاز، اليوم الجمعة، انزالا وطنيا من طرف أسرة كتابة الضبط الذين اعتصموا بباب المحمكمة الابتدائية، قبل أن يتوجهوا الى

على أسوة جميع اللقاءات التي تنظمها وزارة العدل بمجموعة من المدن الكبرى بالمملكة، في اطار ما يعرف بإصلاح منظومة العدالة، عرفت مدينة البوغاز، اليوم الجمعة، انزالا وطنيا من طرف أسرة كتابة الضبط الذين اعتصموا بباب المحمكمة الابتدائية، قبل أن يتوجهوا الى الكورنيش، حيث يجتمع مصطفى الرميد مع اللجنة العليا لمناقشة دواليب الاصلاح الذي ينتظره المغاربة.

و على عكس التعليمات الأولية التي توصل بها رجال الأمن، القاضية بمنع أي مسيرة داخل شوارع المدينة تعطيلا لمصالح الشعب، أو تشويشا على أشغال الاجتماع الذي تنسقه الحكومة عبر اقتحام مرتقب، تراجعت السلطة عن قرار منع هذه المسيرة بترك الحرية لأعضاء النقابة الالتحاق بمكان الاجتماع بالكورنيش شريطة عدم احتلال الملك العام.

كتاب الضبط أصبحوا عازمين على ملاحقة ومواجهة الوزير الحالي أينما حل، منددين بإقفال كل أبواب الحوار معهم بعدما قدم لهم مجموعة من الوعود التي تراجع عنها، عكس الوزراء السابقين، الذين رغم أنهم مكنوهم من جزء من ملفهم المطلبي لم يتملصوا قط، و لم يقفلوا أبواب الحوار، منهمكين في الاستمرار في التواصل حتى لا يصل الاحتقان بالإضرار بمصلحة الأمة.

فيديو: تصريح النقابة الديمقراطية للعدل طنجة
قد يعجبك ايضا
جار التحميل...