طنجة: جمعية أحلام تنظم أيام الأبواب المفتوحة بالمكتبة الوسائطية بإعدادية عمر بن عبد العزيز

في إطار مشروع “أطفال في سفر: من أجل مقاربة مسؤولة لهجرة القاصرين”، الممول من طرف الإتحاد الأوروبي والذي تنفذه جمعية أحلام مع المنظمة الإيطالية بروجي توموندو ملال والمنظمة الإسبانية جمعية التعاون من أجل السلام، بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية طن

إعلانات

في إطار مشروع “أطفال في سفر: من أجل مقاربة مسؤولة لهجرة القاصرين”، الممول من طرف الإتحاد الأوروبي والذي تنفذه جمعية أحلام مع المنظمة الإيطالية بروجي توموندو ملال والمنظمة الإسبانية جمعية التعاون من أجل السلام، بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة، نظمت جمعية أحلام يومي 27 و28 دجنبر الحالي، أياما مفتوحة بالمكتبة الوسائطية بإعداية عمر بن عبد العزيز بطنجة، الهدف منها هو فتح المكتبة الوسائطية على محيطها.

إعلانات

تميز اليوم الأول بتقديم مريم الناصري المكلفة بالمشروع عرضين عن أهداف وخدمات المكتبة الوسائطية لفائدة الطاقم التربوي والإداري بحضور أحمد أرقراقي مدير المؤسسة وممثلي الجمعية. بعد ذلك أعطيت الانطلاقة لبرنامج أنشطة مكثف بإشراف طاقم الجمعية، شمل تنظيم ورشة رسم حول موضوع الهجرة بتأطير المنشط ذ. منير العمري، عرض شريط وثائقي بعنوان”الهجرة: أسباب ونتائج” بتأطير المنشطة ذ. لطيفة طلحة، ورشة حول ” فن التواصل” من إعداد المنشطة ذ. نادية إفريعن، ورشة “فن إدارة الوقت” من تنشيط ذ. فتيحة المبروك.

وتميزت أمسية يوم 28 دجنبر بعرض اللوحات الفنية التي أبدعها التلاميذ حول موضوع الهجرة الذي يمس شريحة عريضة من الشباب، ثم بالمسابقة الثقافية التي نظمت على صعيد جميع أقسام المستوى التاسع للمؤسسة والتي كانت من تأطير المنشط ذ.عثمان ا لمرابط. وقد ثمن جميع المشاركين هذه المبادرة التي يرجع الفضل في المساهمة لإنجاحها لإدارة إعدادية عمر بن عبد العزيز.

وللتذكير فإن مشروع “أطفال في سفر : من أجل مقاربة مسؤولة لهجرة القاصرين” يهدف إلى التخفيف من الهجرة غير القانونية للقاصرين غير المرافقين وذلك عبر تحسيس الأطفال والمراهقين حول مخاطرها، كما أنه يسعى إلى نشر ثقافة هجرة مسؤولة وحماية حقوق المهاجرين. وفي هذا الإطار، أحدثت جمعية أحلام وشركائها 5 مكتبات وسائطية وتم تجهيزها بكل من الثانوية التأهيلية الحسن الثاني، الثانوية الإعدادية عمر بن عبد العزيز، الثانوية الإعدادية مولاي عبد الرحمان، الثانوية الإعدادية القصبة والثانوية الإعدادية ابن بطوطة.

مراسلة: آيلا هند المريني

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...