تكوين أزيد من 6000 إطار عال في السياحية من طرف المعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة

قام المعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة. المؤسسة العمومية الرائدة في مجال التدريب في مهن السياحة والفندقة. منذ إحداثه لمدة أربعين سنة. بتكوين أزيد من ستة آلاف إطار عال في السياحية الوطنية والأجنبية.

قام المعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة. المؤسسة العمومية الرائدة في مجال التدريب في مهن السياحة والفندقة. منذ إحداثه لمدة أربعين سنة. بتكوين أزيد من ستة آلاف إطار عال في السياحية الوطنية والأجنبية.

وأبرزت وثيقة نشرت بالمناسبة أن المعهد. الذي يحتفل هذه السنة بالذكرى الأربعينية لتأسيسه. قام بتكوين حوالي 6175 إطارا عاليا من بينهم 614 من جنسية أجنبية اختاروا المعهد بسبب خدماته المتميزة التي عرفت تطورا على مدى سنوات لمواكبة التطورات التي يشهدها القطاع السياحي في العالم.

واستعرضت الوثيقة الجهود المبذولة لإعادة تنظيم هذه المؤسسة تحت إشراف وزارة السياحة والتي مكنت من جعلها رافعة حقيقية لمواكبة القطاع في مجال تنمية الكفاءات الإدارية.

وتندرج هذه الجهود في إطار دينامية تنفيذ الاستراتيجية الوطنية المتناسقة والمتماسكة والمندمجة تتناسب مع التكوين العالي في الفندقة والسياحة سواء في القطاع العام أو الخاص.

وواكب المعهد أيضا تنفيذ رؤية 2010 لتنمية القطاع السياحي الذي انخرط في تنفيذ رؤية 2020. حيث يتطلع لاستقطاب 20 مليون سائح في اتجاه شراكة مبتكرة ومتناسقة ما بين القطاع العام والقطاع الخاص.

وأكد المعهد أن تنفيذ رؤية 2020 سيلبي طلبات الشغل المباشرة في قطاع الفندقة البالغة عددها حوالي 130 ألف منصب شغل. مشيرا إلى أن إجراءات التكوين ينبغي أن تضع رهن إشارة القطاع موارد بشرية ذات كفاءة اللازمة لتلبية هذا الخصاص.

ومن أجل القيام بمهمته على أحسن وجه. وضع المعهد خارطة طريق تروم جعله مركزا رائدا على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية خصوصا من خلال الحصول على شهادة “تدكوال”. التي تعد نظاما يهدف إلى ضمان الجودة في مجال التربية والتكوين المتقدم في مجال السياحة والفندقة والمطعمة. والتي أحدثتها المنظمة العالمية للسياحة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...