حجز وإتلاف كميات هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة سوس ماسة درعة ومراكش ووجدة

في إطار مراقبة المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان المبارك. وضمان سلامة المنتجات الغذائية وحماية صحة المستهلك. قامت المصالح الصحية بكل من جهة سوس ماسة درعة وعمالة مراكش ووجدة بحجز وإتلاف كميات هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.
في إطار مراقبة المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان المبارك. وضمان سلامة المنتجات الغذائية وحماية صحة المستهلك. قامت المصالح الصحية بكل من جهة سوس ماسة درعة وعمالة مراكش ووجدة بحجز وإتلاف كميات هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وهكذا قامت المصالح الصحية بجهة سوس ماسة درعة. خلال الأسبوع الثاني من رمضان. بحجز وإتلاف كميات هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأفاد بلاغ للمديرية الجهوية لمكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية بأن عمليات المراقبة. التي تم تعزيزها خلال الشهر الفضيل. أسفرت عن حجز 2192 كلغ من اللحوم الحمراء من بينها 26 كلغ من الذبيحة السرية و771 كلغ من اللحوم البيضاء و3882 كلغ من منتجات الصيد. فضلا عن كميات أخرى من الحلويات والبيض والعسل ومشتقات الحليب.

وأضاف المصدر أن المراقبة عند الاستيراد همت 4197 طنا من المنتجات الغذائية. وأن الكميات المحجوزة جاءت نتيجة لمراقبة ما مجموعه 525 نقطة بيع و115 وحدة لإنتاج المواد الغذائية.

وأوضح البلاغ أنه. بالموازاة مع عمليات المراقبة. تم القيام ب109 عملية تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط سلامتها.

وبمراكش. قامت لجان مراقبة الأسعار التابعة للعمالة بحجز وإتلاف كميات هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال الأسبوعين الأولين من شهر رمضان المبارك.

وأوضح بلاغ لقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة مراكش أن مصالح المراقبة أنجزت على مستوى السوق الداخلي بالعمالة 26 زيارة ميدانية تم خلالها إنجاز 27 محضرا تتعلق بعدم إشهار لوائح الأسعار (23 محضرا) والزيادة غير المشروعة في الأثمان (ثلاثة محاضر) وعدم تقديم فواتير اقتناء المواد الغذائية (محضر واحد). مضيفا أن هذه الزيارات أسفرت عن حجز وإتلاف أزيد من 336 كلغ من المواد الغذائية.

وقد همت هذه المواد. على الخصوص. المشروبات (الغازية والعصائر)? واللحوم الحمراء? ومشتقات اللحوم? والبيض والحليب ومشتقاته والحلويات.

يشار إلى أن ولاية مراكش اتخذت العديد من التدابير من أجل زجر كل محاولات الاحتكار أو المضاربة والممارسات التي من شأنها الإضرار بصحة المستهلك. وذلك من خلال تكثيف عمليات المراقبة وإحداث لجن مختلطة لهذا الغرض.

وبوجدة. قامت اللجنة الولائية المختلطة لمراقبة المواد الاستهلاكية. في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد. بإتلاف حوالي 780 كيلوغراما من اللحوم المهربة تم حجزها في إطار العمل الذي تقوم به اللجنة.

وأوضح مصدر من اللجنة أن هذه الكمية من اللحوم (من نوع الجاموس). التي تم ضبطها من طرف شرطة الحدود. هندية الأصل ودخلت إلى المدينة عن طريق الجزائر.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية إتلاف هذه الكمية المحجوزة تمت بمجازر البلدية التابعة للجماعة الحضرية لوجدة. مشيرا إلى أن البحث بخصوص هذه القضية ما يزال جاريا. ج/فب/در/ح ل

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...